إطلاق «مرسى ميدان» في جبل علي - الإمارات اليوم

يضم ميناء مغلقاً لليخوت يمكن التحكم في درجة حرارته

إطلاق «مرسى ميدان» في جبل علي

المرسى يتضمن غطاء دواراً يستخدم لحمايته خلال أشهر الصيف. من المصدر

أعلنت مؤسسة مدينة ميدان عبر منصتها في معرض «سيتي سكيب غلوبال 2018»، أمس، عن إطلاقها مشروع مرسى ميدان السكني الجديد في منطقة جبل علي.

وذكرت المؤسسة، في بيان، أنه تم تصميم «مرسى ميدان» الذي يبعد عن مطار آل مكتوم الدولي 15 دقيقة، بطريقة تحاكي أناقة وفرادة شاطئ «نيوبورت» في لوس أنجلوس، لتوجد نسخة فريدة في دبي تعكس أسلوب الحياة الفاخرة والمعتدلة، ويقدم أفضل المرافق الاستجمامية والصحية.

وسيضم المشروع ميناء مغلقاً لليخوت، يمكن التحكم في درجة حرارته، حيث يتضمن غطاء دواراً يُستخدم لحماية المرسى خلال أشهر الصيف، ويجعل منه وجهة مميزة على مدار العام.

ويتضمن تصميم المشروع شبكة من القنوات المائية المصممة وفق أرفع المعايير العالمية، التي من المخطط لها أن تصبح وجهة مشهورة بين الزوار والسكان على حد سواء.

وللمرة الأولى في دبي، ستتميز الفلل ذات الإطلالة المائية على منصات عائمة ومرسى مخصص لقارب لكل فيلا بهدف التنقّل، فيما تتيح المنازل والشقق القريبة من البحر خيارات معيشية تلائم جميع الفئات والمستويات.

وسيتم تخصيص جزء كبير من مساحة المشروع للحدائق والمناطق العامة، إضافة إلى مضمار للركض، وآخر لركوب الدراجات الهوائية ومسارب خاصة بالسيارات الكهربائية، فضلاً عن مسارات متنوعة للمشي والترفيه ومحطات شحن للسيارات الكهربائية.

ومن المخطط أن يضم مشروع مرسى ميدان أربعة فنادق، تراوح بين فئة أربع وخمس نجوم، في حين ستوجد مجموعة من المحال والمطاعم والمقاهي على طول القناة والممشى الخشبي، كما يشتمل مخطط المشروع أيضاً على مجمع لدور السينما. وسيشتمل المشروع أيضاً على مسجد ومدارس للأطفال، إضافة إلى نقطة دائمة للدفاع المدني.

وقال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة ميدان، سعيد بن حميد مطر الطاير، إن «النمط المعيشي المعتدل الذي نوفره من خلال إطلاق هذا المشروع، وسيلائم طيفاً واسعاً من سكان الإمارات ويتمتع بأسعار مدروسة».

وأضاف الطاير أن «المشروع قائم على الابتكار في جميع جوانبه، ويتبنى أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا، الأمر الذي سيتيح للقاطنين والزوّار الاستمتاع بالهواء المنعش في أي وقت من العام، حيث يمكّن غطاء المرسى والممشى الخشبي من التحكم في المناخ بشكل أسهل وأكثر استدامة».

طباعة