«ماستركارد» الشريك الرسمي لـ«إكسبو 2020 دبي» للمدفوعات الإلكترونية

أعلن «إكسبو 2020 دبي» عن اختيار «ماستركارد» شريكاً رسمياً له لتقنية المدفوعات، بهدف تقديم حلول الدفع المبتكرة لزوار المعرض، ومنحهم تجارب أكثر تميزاً وسهولةً في جميع تعاملاتهم المالية.

وستعمل هذه الشراكة، التي تم الإعلان عنها، أمس، خلال منتدى «Connecting Tomorrow»، الذي تنظمه «ماستركارد» في برشلونة، على الاستفادة من تقنيات الدفع الإلكتروني المبتكرة، وتوفير تجربة دفع سريعة وبسيطة وموثوقة للملايين من زوار الوجهة العالمية.

وستعتمد بعض هذه الحلول التي ستطرحها «ماستركارد» على استخدام تقنيات، من بينها الواقع المعزز والواقع الافتراضي، وتقنية القياسات الحيوية، مثل التعرف إلى الوجه وبصمة الإصبع، إضافة إلى تقديم طرق دفع جديدة، تعتمد على توظيف التقنيات القابلة للارتداء، وتقنيات لا تعتمد على اللمس.

وقالت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، ريم بنت إبراهيم الهاشمي: «لطالما منحت معارض (إكسبو) الدولية للناس فرصة تجربة التقنيات الجديدة التي ستغير في ما بعد حياتهم اليومية»، مشيرة إلى أنه «في المستقبل، سيكون الناس قد تعودوا على توقع تجارب سلسة عندما يقومون بالدفع».

وأضافت أن «شراكتنا مع (ماستركارد) لن تجعل المدفوعات النقدية أكثر سهولة لزوارنا فحسب، وإنما ستسمح لهم أيضاً بتجربة ابتكارات جديدة مدهشة، تمكنهم من تحسين تجربتهم في إكسبو وتعزيزها، وتصبح جزءاً أساسياً منها».

من جهته، قال رئيس «ماستركارد» في الشرق الأوسط وإفريقيا، راغو مالهوترا، إن «(ماستركارد) أسهمت على مدار أكثر من 50 عاماً في الارتقاء بتجارب الحياة اليومية، ودعم التحول الرقمي عبر حلولها المبتكرة، واستطعنا من خلال خبراتنا، وشراكاتنا الاستراتيجية، وشبكاتنا العالمية، تمكين الأشخاص وجعل المدن مكاناً أفضل للسكن، كما أسهمنا في بناء مستقبل مستدام ومجتمعات أكثر شمولاً للجميع».

أكد أن «التعاون مع (إكسبو 2020 دبي) لتقديم نظام مدفوعات أكثر تطوراً وابتكاراً للزوار من خلال توفير تجربة دفع سلسة، يمثل بداية الحقبة القادمة من الابتكار، حيث تفتح الفرص الجديدة في مجال التقنيات الحديثة الأبواب أمام مستقبل لا يقدر بثمن».

يشار إلى أنه حتى الآن، أعلن «إكسبو 2020 دبي» عن 11 شريكاً من فئة شريك أول، بما في ذلك «ماستركارد»، إلى جانب أربعة شركاء من فئة شريك رسمي.