عمر السيارة وحالتها يحدّدان الوقت المناسب لبيعها - الإمارات اليوم

عمر السيارة وحالتها يحدّدان الوقت المناسب لبيعها

إذا كنت تتساءل عن وقت بيع سيارتك وشراء سيارة جديدة، فإن عمر السيارة وحالتها يلعبان الدور الأكبر في الإجابة عن السؤال، وربما تستيقظ ذات صباح وتدرك أن سيارتك قديمة، لكن بمجرد أنها قديمة لا يعني بالضرورة أن الوقت قد حان للبيع، فأحد الأسباب التي تجعل الناس يقررون الاستمرار في قيادة السيارة، أنهم لا يحبون التورط في دفعات شهرية جديدة، وذلك وفقاً لمؤسسات متخصصة في الاستشارات المالية، التي أشارت إلى أن الحكمة الكلاسيكية تخبرنا بأنه من الأفضل التمسك بسيارتك لأطول فترة ممكنة. لكن من منظور مالي، يمكن اللجوء إلى البيع.

وأوضحت المؤسسات أنه إذا كان بإمكان الملاك قيادة مركباتهم لسنة إضافية دون الحاجة إلى إجراء إصلاحات كبيرة فهذا خيار أفضل، مع الاستفادة من الوقت الإضافي لتوفير دفعة أولى جيدة لسيارتك القادمة، مشيرة إلى ضرورة أن يكون هناك فكرة كافية عن طبيعة الإصلاحات اللازمة للمركبة والكلفة التي ستدفعها جراء ذلك، من خلال الاستعانة بميكانيكي لتحديد مستوى المخاطر في السيارة، ولمعرفة أي إصلاحات كبيرة يجب القيام بها في الوقت الحالي، والإصلاحات المهمة الأخرى التي ستحتاج لها على مدار العام المقبل.

وبينت أنه بعد النظر في الحسابات هذه، قد تقرر بيعها في حال إذا كانت كلفة قيادتها على الطريق أكبر مقارنة بالمنفعة التي توفرها لك لسنة إضافية، فإذا كنت تشعر بأنك تدفع باستمرار، المزيد من الأموال في عمليات التصليح والصيانة للحفاظ على تشغيلها، فقد حان الوقت للبحث في الخيارات الأخرى، لافتة إلى أنه من المعروف أن قيمة أصول السيارة تنخفض بمعنى أنها تفقد قيمتها دائماً، لكن هذا الإهلاك لا يحدث بمعدل ثابت، إذ تنخفض السيارات الجديدة بسرعة أكبر في بداية عمرها، بنسبة 10% على الأقل في اللحظة التي تخرجها من الوكالة، وهذا ليس وقتاً مناسباً لمحاولة بيع سيارتك. وعليك أن تضع في اعتبارك أن السيارة ستستمر في الانخفاض من 15 إلى 25% كل عام للأعوام الأربعة المقبلة قبل أن يبدأ معدل الانخفاض بالتراجع.

وذكرت أن العديد من السيارات لديها ضمانات تنتهي صلاحيتها عندما تصل إلى 60 ألف كيلومتر أو ثلاث سنوات، وسيكون هذا أيضاً هو الوقت الذي من المفترض أن تحدث فيه أول عملية صيانة مجدولة رئيسة، التي قد تتضمن الإصلاحات، فإذا حاولت بيع السيارة قبل أن تصل إلى هذا الحد لتجنب التكاليف، فقد يدرك المشتري ذلك ويستخدمه للتفاوض على سعر أقل. وسواء كنت تقود سيارتك فقط أو لديك عائلة، يجب أن يكون أحد أهم مخاوفك مع أي سيارة هو الأمان، اعتماداً على عمر سيارتك، مثل ميزات الأمان المحسّنة كالوسائد الهوائية المتطورة والأكياس الهوائية الجانبية والمكابح وإشعارات التصادم الأمامية، نظم الإنذار وغيرها.

طباعة