"مشروع مشترك بين مبادلة للبترول" و"غازبروم" و"الصندوق الروسي للاستثمار المباشر"

أعلنت، اليوم، كلٌ من شركة "مبادلة للبترول"، التابعة لشركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، وشركة "غازبروم"، و"الصندوق الروسي للاستثمار المباشر"، التابع للحكومة الروسية، عن استكمال صفقة لإطلاق مشروع مشترك لتطوير عددٍ من حقول النفط في منطقتي "تومسك" و"أومسك" في غرب سيبيريا.

ويأتي ذلك بعد الإعلان الذي جرى يوم 24 مايو الماضي عن الصفقة التي باعت بموجبها "غازبروم" كامل حصتها في شركة "غازبروم نفط – فوستوك"، والبالغة 49%، وهي الجهة المشغّلة لـ 13 حقل للنفط بهاتين المنطقتين، لصالح كلٍ من شركة "مبادلة للبترول" و"الصندوق الروسي للاستثمار المباشر". وبالإعلان عن استكمال صفقة البيع، أصبحت "غازبروم" تمتلك حالياً حصة نسبتها 51% في المشروع المشترك، فيما تستحوذ "مبادلة للبترول" على نسبة 44% ويحصل الصندوق الروسي للاستثمار المباشر على الحصة المتبقية وهي 5%. وسوف تظل "غازبروم نفط – فوستوك" تابعة لـ "غازبروم" حيث ستستمر في تشغيل الحقول.

ويعد المشروع المشترك "غازبروم نفط – فوستوك" أول استثمار لشركة "مبادلة للبترول" بقطاع النفط والغاز في روسيا، وسيحدّد أطراف الشراكة استراتيجية التطوير طويلة الأمد للمشروع المشترك من خلال التركيز على تعزيز كفاءة عمليات الاستكشاف والإنتاج في الحقول والموارد الهيدروكربونية التي تعود إلى العصر ما قبل الجوراسي.

من جانبه، قال الدكتور بخيت سعيد الكثيري، الرئيس التنفيذي لشركة "مبادلة للبترول": "يعد استحواذ مبادلة للبترول على حصة 44% في غازبروم نفط – فوستوك، بمثابة خطوة جديدة وهامة في خططنا الرامية إلى تحقيق النمو المستدام والربحي، من خلال أول دخول لنا إلى السوق الروسي، حيث سيشكّل إضافة قيّمة لمحفظة إنتاج النفط الحالية التابعة لنا. وسوف تتيح لنا هذه الشراكة مع كلٍ من شركة "غاز بروم نفط"، بوصفها واحدة من المشغلين الروّاد في قطاع النفط والغاز بروسيا والصندوق الروسي للاستثمار المباشر، مشاركة الفرص الاستثمارية الكبيرة، في الوقت الذي ستساهم أيضاً في تطوير خبراتنا في مجال إنتاج النفط والغاز، وتعزيز قدراتنا في تقنيات الاستكشاف والإنتاج".