معظمها من الفئات الصغيرة منذ بدء تطبيق «القيمة المضافة»

59 مليون درهم عملات معدنية أصدرها «المركزي» خلال 7 أشهر

أعلن المصرف المركزي عن سك وإصدار 59 مليون درهم عملات معدنية، معظمها من الفئات الصغيرة (كسور الدرهم) منذ بداية تطبيق ضريبة القيمة المضافة مطلع العام الجاري وحتى نهاية يوليو الماضي، تلبية للطلب المتزايد على العملات المعدنية، بحسب بيانات صادرة عن «المركزي» أمس.

وكانت الفترة الأولى لتطبيق الضريبة، شهدت نقصاً في العملات من كسور الدرهم في السوق، ما حدا بالمصرف المركزي إلى توجيه البنوك بضرورة توفير ما يلزم منها عن طريق صرفها للتجار وأصحاب محال التجزئة.

وأظهرت إحصاءات «المركزي»، أن إجمالي العملات المعدنية التي تم إصدارها، بلغ بنهاية يوليو الماضي ملياراً و225 مليون درهم، مقارنة مع مليار و166 مليون درهم، بزيادة قدرها 59 مليون درهم تعادل نمواً نسبته 5% خلال فترة الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري.

وكان «المركزي» قال لـ«الإمارات اليوم»، في يناير الماضي، إنه «يحرص، في إطار دوره في إدارة النقد، على مراقبة استخدام العملة النقدية في السوق الوطنية، وتزويد البنوك وشركات الصرافة بكميات العملة المعدنية، التي تطلبها لتلبية احتياجات مختلف عملائها»، مؤكداً «استعداده لتلبية طلبات البنوك من العملة المعدنية، والعمل على إعادة سك أي فئة من الفئات الصغيرة، إذا تبين أن هنالك حاجة لذلك».

وتعد الزيادة في إصدار العملات المعدنية، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، الأكبر منذ عام 2013، بحسب ما جاء في بيانات «المركزي».


«المركزي» أكد حرصه  على مراقبة استخدام  العملة النقدية في  السوق.