«المالية»: العام الماضي يسجل أعلى معدل للإيرادات منذ 2012

42 مليار درهم فائض الميزانية المجمعة للإمارات في 2017

«المالية»: 402 مليار درهم إجمالي الإيرادات مقابل 360 مليار درهم مصروفات. أرشيفية

كشفت أحدث بيانات صادرة عن وزارة المالية أن الميزانية المجمعة للدولة، والتي تشمل الميزانية الاتحادية وموازنات الإمارات المحلية، سجلت العام الماضي فائضاً للإيرادات على المصروفات بقيمة 42 مليار درهم.

وفصّلت بيانات وزارة المالية أن إجمالي الايرادات بلغ في نهاية العام الماضي 402 مليار درهم، مقابل إنفاق قدره 360 مليار درهم.

ووفقاً للأرقام، شهد عام 2017 أعلى معدل للإيرادات منذ عام 2012 بحسب ما نشرته الوزارة، وجاءت النسبة الكبرى من الإيرادات من مصادر متنوعة بقيمة 230 مليار درهم، بما يعادل 57.2%، فيما بلغت حصة مساهمة الضرائب 167.2 مليار درهم بنسبة 41.6%، أما المساهمات الاجتماعية فبلغت 4.6 مليارات درهم تقريباً.

أما المصروفات فتوزعت على ثماني قطاعات مختلفة، من أهمها الانفاق على السلع والخدمات بقيمة 91 مليار درهم، وتعويضات العاملين بالجهات الحكومية بقيمة 76 مليار درهم، ثم المنافع الاجتماعية بقيمة 41.2 مليار درهم، وإعانات مالية بقيمة 21.8 مليار درهم، ومصروفات أخرى بقيمة 112.5 مليار درهم، وتوزعت البقية على بنود استهلاك رأس المال الثابت، والفائدة، والمنح.

وبينت وزارة المالية أن هذا الإفصاح يأتي عملاً بسياسة البيانات المفتوحة التي تتبعها دولة الإمارات، مؤكدة أن بيانات إحصاءات «مالية» الحكومة عن الإيرادات والمصروفات، ورصيد التشغيل والأصول والخصوم، تساعد على تسهيل عمل الباحثين والدارسين والمحللين المهتمين بالاطلاع على الوضع المالي للحكومة على مستوى دولة الإمارات.