جمارك دبي تدشن جهازاً للتفتيش بتقنية الذكاء الاصطناعي - الإمارات اليوم

جمارك دبي تدشن جهازاً للتفتيش بتقنية الذكاء الاصطناعي

عززت جمارك دبي جهودها لتطوير أنظمة المعاينة والتفتيش في مراكزها الجمركية عبر التحول إلى استخدام أحدث تطبيقات الذكاء الاصطناعي، إذ دشنت جهازاً متطوراً جديداً للتفتيش الذكي يعمل بنظام التصوير المقطعي المحوسب (CT Scan) لتفتيش الأمتعة المحمولة بتقنية «ثلاثي الأبعاد» وتكنولوجيا «ثنائية الطاقة».

وقال المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين مدير جمارك دبي مكلف، عبدالله الخاجة، إن التكنولوجيا المتطورة المستخدمة في جهاز التفتيش الجديد ستمكن من تطوير منظومة التفتيش الجمركي عبر التحول من الأجهزة التي تعمل بالتقنية التقليدية إلى استخدام أجهزة معتمدة على تطبيقات الذكاء الاصطناعي، ستحدث نقلة نوعية في مجال التفتيش لدى جمارك دبي، وتدعم ريادة الدائرة في هذا المجال من خلال تطوير واستخدام أحدث أنواع أجهزة التفتيش الجمركي على مستوى العالم والشرق الأوسط بأحجامها المختلفة الثابتة والمحمولة، لتحقيق أفضل مستويات الأداء في تفتيش الحاويات، والسيارات، والبضائع والطرود.

وأضاف أن إجمالي عدد أجهزة التفتيش التي تستخدمها جمارك دبي يبلغ 944 جهازاً، تتوزع إلى ستة أجهزة لتفتيش الحاويات بالأشعة السينية، و24 جهازاً لتفتيش الطرود الصغيرة بالأشعة السينية، و23 جهازاً لكشف المخدرات والمتفجرات والمواد المشعة، وأربعة أجهزة لتفتيش الطرود الكبيرة بالأشعة السينية، و700 جهاز لقياس الجرعات الإشعاعية المكتسبة، إضافة إلى 187 جهازاً للاتصال اللاسلكي تستخدم لإنجاز عمليات التفتيش، لافتاً إلى تطوير ابتكارات جديدة تدعم التفتيش الجمركي من أبرزها المختبر المتنقل، والوحدة الخاصة التي تحتوي على الأجهزة المستخدمة في التفتيش.

وأكد أن التطوير المستمر لأنظمة التفتيش الجمركي يدعم قدرة الدائرة على تحقيق رؤيتها بأن تكون الإدارة الجمركية الرائدة في العالم الداعمة للتجارة المشروعة.


944

جهاز تفتيش تستخدمها جمارك دبي.

طباعة