«يونيبك» الصينية تستأنف شراء النفط الأميركي بعد تغيير سياسة الرسوم - الإمارات اليوم

بكين وواشنطن تجريان نقاشاً بنّاءً حول قضايا تجارية

«يونيبك» الصينية تستأنف شراء النفط الأميركي بعد تغيير سياسة الرسوم

قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن شركة «يونيبك» الصينية، ستستأنف شراء النفط الخام الأميركي في شهر أكتوبر المقبل، بعد توقف لشهرين بسبب الخلاف التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم. ويأتي قرار بدء شراء النفط الخام من الولايات المتحدة من جديد، بعد أن استثنته بكين في وقت سابق من قائمتها للرسوم الجمركية.

وقال مصدر مطلع إن «يونيبك» ستشتري بعض النفط الأميركي الخام للتحميل في أكتوبر المقبل، بعد تغيير سياسة بكين. وأضاف مصدر ثانٍ أن «واردات (يونيبك) انكمشت عندما ردت الصين بوضع النفط الخام على قائمة الرسوم، لكنها عادت الآن إلى النشاط الطبيعي وأحجام الواردات تتعافى». وطلبت المصادر عدم الكشف عن هويتها لأنها غير مخولة بمناقشة الصفقات التجارية مع وسائل الإعلام. ولم ترد «يونيبك» على طلب للتعقيب.

إلى ذلك، ارتفعت أسعار النفط أمس، وسط توقعات بأن تتسبب العقوبات الأميركية على إيران في انخفاض المعروض من الخام في السوق. وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي «مزيج برنت» 75.19 دولاراً للبرميل، بارتفاع قدره 46 سنتاً، أو ما يعادل 0.6%، عن التسوية السابقة. واتجه «برنت» على مسار الارتفاع 4.7% قبل نهاية تعاملات أمس. وسجل خام «غرب تكساس» الوسيط الأميركي 68.32 دولاراً للبرميل بارتفاع 49 سنتاً، أو ما يعادل 0.7%. واتجه الخام الأميركي إلى الارتفاع 3.7% قبل نهاية تعاملات أمس.

في سياق متصل، قالت وزارة التجارة الصينية في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أمس، إن نقاشاً بناء وصريحاً جرى بين الصين والولايات المتحدة حول قضايا تجارية. وأجرى مسؤولون صينيون بقيادة نائب وزير التجارة، وانغ شو وين، مباحثات مع نظرائهم الأميركيين يومي الأربعاء والخميس في الولايات المتحدة. وقالت وزارة التجارة إن الجانبين سيكونان على اتصال بشأن الخطوات التالية.

وأعلن البيت الأبيض، أن الولايات المتحدة والصين اختتمتا أمس، محادثات استمرت يومين بشأن التجارة ناقشتا خلالها كيفية تحقيق الإنصاف والتوازن والمعاملة بالمثل في العلاقة الاقتصادية، بما في ذلك معالجة قضايا هيكلية في الصين. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، لينزي والترز، في بيان: «نحن نقدر حضور الوفد الصيني إلى الولايات المتحدة للمشاركة في هذه الاجتماعات. الوفد الأميركي سيحيط رؤساءه علماً بما دار في المناقشات».

طباعة