يستمر 6 أشهر.. ويستهدف دعم شركات التكنولوجيا الناشئة

«صندوق خليفة» يدعو روّاد الأعمال الإماراتيين إلى المشاركة في «ابتكاري»

دعا صندوق خليفة لتطوير المشاريع، روّاد الأعمال في الدولة إلى المشاركة في النسخة الرابعة من برنامج «ابتكاري» لحضانة الأعمال، الذي يستمر على مدار ستة أشهر، بهدف دعم الشركات الناشئة الإماراتية المتخصصة في قطاع التكنولوجيا، على أن يكون تاريخ 31 أغسطس الجاري، الموعد النهائي لتلقي طلبات الاشتراك، وذلك تماشياً مع رؤية الصندوق في دعم الابتكار والإبداع لدى الشباب، بالتعاون مع «ستارت إيه دي».

وتعد نسخة هذا العام من «ابتكاري»، ثمرة الشراكة الأولى بين صندوق خليفة، ومنصة الابتكار وريادة الأعمال بجامعة نيويورك أبوظبي «ستارت إيه دي»، المدعومة من قبل برنامج التطوير المهني «تمكين». ويعدّ برنامج «ابتكاري» أحد أبرز مبادرات الصندوق التي تعكس رسالته في إعداد جيل جديد من روّاد الأعمال الإماراتيين، من خلال غرس ونشر ثقافة ريادة الأعمال في الدولة.

ومن المقرر أن تنطلق حاضنة الأعمال بتاريخ 30 سبتمبر المقبل، وتستمر حتى 31 مارس 2019، وذلك في مقر جامعة نيويورك في أبوظبي، على أن يتم اختيار خمسة فرق خلال عملية التقييم بناءً على المفهوم المقترح للمشروع، والنماذج والأدلة المستخدمة لإثبات هذا المفهوم، إضافة إلى قدرته على الوصول إلى الأسواق. ولايزال باب استقبال الطلبات مفتوحاً عبر الموقع الإلكتروني: http:/‏‏‏/‏‏‏sites.nyuad.nyu.edu/‏‏‏nyuadstartad/‏‏‏ibtikari/‏‏‏.

وقال الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، عبدالله سعيد الدرمكي: «تأتي النسخة المطورة من برنامج (ابتكاري) في إطار الشراكة الاستراتيجية الجديدة التي جمعتنا مع حاضنة (ستارت إيه دي)، وتماشياً مع رؤيتنا في قيادة الجهود الوطنية المبذولة لغرس ونشر مفاهيم الريادة بين المواطنين الإماراتيين. كما تشكل هذه الشراكة إضافة نوعية لبرامجنا المتنوّعة والمتكاملة، المصممة لدعم وتشجيع روّاد الأعمال المحليين الراغبين في إنشاء وتوسعة أعمالهم في الدولة».

وأكد على سعى (الصندوق) من خلال التعاون مع «ستارت إيه دي»، إلى تعزيز القدرة التنافسية للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة وتشجيعها على النمو، إضافة إلى مواصلة دعم ريادة الأعمال والإبداع والابتكار في صفوف الشباب الإماراتي. وأضاف الدرمكي: «نؤمن بدورنا وإسهاماتنا الفاعلة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لدولة الإمارات، وذلك عبر تعزيز وتطوير ثقافة ريادة الأعمال في الدولة، والتشجيع على الابتكار والنمو المستدام في صفوف الشركات الصغيرة والمتوسطة».

من جهته، قال نائب عميد جامعة نيويورك أبوظبي لشؤون ريادة الأعمال والابتكار العضو المنتدب لمنصة «ستارت إيه دي»، راميش جاغاناثان: «يتمثل هدف (ستارت إيه دي) في دعم منظومة ريادة الأعمال في دولة الإمارات، تماشياً مع الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي، إضافة إلى الإسهام في تعزيز مسيرة التنويع الاقتصادي، عبر دعم الشركات الناشئة لتحقيق النجاح المنشود. ونتطلّع من خلال (ابتكاري) إلى تزويد الشركات الناشئة الوطنية بالأدوات اللازمة لمساعدتها على توسيع مشروعات التكنولوجيا الخاصة بها، متطلعين قدماً للتعاون مع فرق وكوادر موهوبة في المنطقة».

وسيتم إجراء جلسات تعريفية للمتقدمين المهتمين، يقدمها ممثلون عن صندوق خليفة و«ستارت إيه دي» في دبي وأبوظبي بتاريخ 27 أغسطس الجاري.