«مواصفات» واقتصادية دبي تنفذان حملة توعوية لمنافذ بيع في القوز - الإمارات اليوم

«مواصفات» واقتصادية دبي تنفذان حملة توعوية لمنافذ بيع في القوز

«مواصفات»: هدفنا التأكد من خلو أسواق الدولة من المنتجات الرديئة والمعيبة. من المصدر

نفذت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات)، بالتعاون مع اقتصادية دبي، أول من أمس، حملة رقابية توعوية على تجار ومنافذ بيع في منطقة القوز، شملت تسعة منافذ بيع إطارات مركبات، وزيوت محركات، ومنافذ لبيع الدهانات، فضلاً عن محال بيع أدوات ترشيد استهلاك المياه.

وقال مدير إدارة التشريعات الفنية في «مواصفات»، الدكتور يوسف السعدي، إن الحملة نُفذت بالتعاون مع اقتصادية دبي، في مسعى لدعم تنفيذ الخطة الوطنية للرقابة على الأسواق لعام 2018، لافتاً إلى أن الهيئة تسعى من خلالها إلى توعية التجار بأهمية المواصفات القياسية في نشر مفاهيم الأمان والسلامة العامة في المجتمع، عبر تعزيز وعي التجار بضرورة حصول منتجاتهم على شهادة المطابقة للمواصفات القياسية الإماراتية.

وأوضح السعدي أن مفتشي الحملة ركزوا على توعية أصحاب منافذ البيع بالامتناع عن عرض منتجات غير مطابقة للمواصفات القياسية الإماراتية، وتعريفهم بأهمية حصولهم على شهادة مطابقة المنتج من الموردين، إذ يعكس ذلك مدى ملاءمة المنتجات للاستهلاك في أسواق الإمارات، وهو مسعى نستهدف من خلاله تعزيز ثقافة شراء المنتجات المطابقة.

واعتبر السعدي أن الخطة الوطنية للرقابة على الأسواق، التي تنفذها الهيئة بالتعاون مع وزارة الاقتصاد ودوائر التنمية الاقتصادية والبلديات، تهدف إلى بناء القدرات الوطنية للرقابة على الأسواق، والتحقق من مواصفات المنتجات لحماية المستهلك، ودعم الاقتصاد الوطني من خلال تعزيز وجود المنتجات المطابقة في أسواق الدولة.

وأكد أن هدف الحملة المشتركة كان توعوياً في المقام الأول، ولم نستهدف توقيع عقوبات أو غرامات على التجار المخالفين، مشيراً إلى أن «مواصفات» يعنيها أولاً التأكد من خلو أسواق الدولة من المنتجات الرديئة والمعيبة، بصورة تسهم في تحقيق مستهدفات الهيئة، وأبرزها تعزيز مؤشرات جودة الحياة في الدولة. وكشفت «مواصفات» أنها ستنفذ، في غضون الأشهر المقبلة، حملات مماثلة على مستوى الدولة، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للهيئة.

طباعة