المؤشرات المصرفية الرئيسة في يوليو الماضي تُظهر نمواً يدل على قوة الاقتصاد

%55.4 نمواً في الحسابات الجارية لدى البنوك يوليو الماضي

389 مليار درهم حجم أصول المصرف المركزي في نهاية يوليو 2018. أرشيفية

أظهرت مختلف المؤشرات المصرفية الرئيسة في يوليو 2018 نمواً كبيراً، ما يعد دلالة على قوة الاقتصاد والقطاع المصرفي في الدولة.

وكشف المصرف المركزي عن زيادة الحسابات الجارية في بنوك الدولة بنسبة 55.4% في نهاية يوليو الماضي، لتصل إلى 27.2 مليار درهم مقارنة بـ17.5 مليار درهم في نهاية يونيو الماضي، أو النصف الأول من العام الجاري، في دلالة على قوة النشاط الاقتصادي الذي تشهده الدولة.

وأوضح «المركزي» في بيانات حديثة أصدرها أمس، ارتفاع إجمالي الأصول الأجنبية للمصرف المركزي إلى 332.3 مليار درهم في نهاية يوليو 2018، مقابل 331 مليار درهم في نهاية يونيو الذي سبقه، بارتفاع يبلغ 1.2 مليار درهم، فيما ازدادت حركة أرصدة المصرف وودائعه في البنوك خارج الدولة لتبلغ 263 مليار درهم مقابل 260.4 مليار درهم، بزيادة تبلغ 2.6 مليار درهم.

وأظهرت بيانات الميزانية الشهرية للمصرف، ارتفاع حجم أصول المصرف المركزي ليصل إلى 389 مليار درهم في نهاية يوليو 2018، مقابل 386 مليار درهم في نهاية يونيو 2018، بارتفاع بلغ ثلاثة مليارات درهم، في وقت نما حجم النقد والأرصدة المصرفية إلى 189.2 مليار درهم مقابل 185.6 مليار درهم في نهاية يونيو، بارتفاع بلغ 3.6 مليارات درهم، وارتفاع إجمالي الودائع في «المركزي» إلى أكثر من 89.2 مليار درهم مقابل 88.5 مليار درهم في نهاية يونيو، بزيادة قدرها 700 مليون درهم.

ووفقاً لبيانات «المركزي»، فقد نمت الودائع المصرفية بنحو ثلاثة مليارات درهم في يوليو الماضي لتصل إلى 427.4 مليار درهم، مقابل 424.4 مليار درهم في نهاية يونيو الماضي، كما ارتفعت الودائع شبه النقدية إلى 806 مليارات درهم، مقابل 804.6 مليارات درهم في يونيو الماضي، وازدادت الودائع الحكومية لتصل الى 253.7 مليار درهم مقابل 253.5 مليار درهم خلال الفترة نفسها.

وأشار «المركزي» إلى نمو القاعدة النقدية في الدولة لتصل إلى 356.1 مليار درهم مقابل 354 مليار درهم، بارتفاع بلغت قيمته 2.1 مليار درهم، على الرغم من تراجع الاحتياطي الإلزامي إلى 124.1 مليار درهم مقابل 125.1 مليار درهم في يونيو الماضي.

• إجمالي الأصول الأجنبية للمصرف المركزي ارتفع إلى 332.3 مليار درهم.