اقتصادية دبي تدعو تجار المواشي إلى الالتزام بأسعار الأضاحي - الإمارات اليوم

نظّمت جولة ميدانية في أسواق الإمارة

اقتصادية دبي تدعو تجار المواشي إلى الالتزام بأسعار الأضاحي

اقتصادية دبي دعت إلى إظهار العيوب في الأضاحي قبل بيعها. من المصدر

دعا قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي تجار المواشي إلى الالتزام بالأسعار، وعدم رفعها استغلالاً لموسم عيد الأضحى.

وأفاد القطاع بأن قسم توعية المستهلك لديه نظم زيارة ميدانية، بهدف مراقبة تجار المواشي، والتأكد من وضع قائمة الأسعار بشكل واضح للمستهلك، نظراً لقرب عيد الأضحى، لافتاً إلى أنه يسعى من خلال هذه المبادرة إلى التأكد من عدم استغلال المستهلكين، والحفاظ على الأسعار، وحيادية البيع والشراء بين التاجر والمستهلك.

وتعد الرقابة على المنشآت والمؤسسات التجارية ضمن جهود قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، المتمثلة في الحفاظ على المكانة والسمعة التجارية والعالمية التي تتمتع بها إمارة دبي كمحطة شرائية لمختلف فئات المجتمع من المقيمين أو السياح.

وقال مدير أول قسم توعية المستهلك في اقتصادية دبي، عبداللطيف المرزوقي، إن قطاع الرقابة يحرص على حماية حقوق المستهلك والبائعين في الوقت نفسه على مدار السنة وخلال المواسم والمناسبات، لافتاً إلى أن موسم عيد الأضحى المبارك من المواسم التي تكثر فيها عمليات البيع والشراء، ولذلك نحرص على الوجود في منافذ البيع الرئيسة والأسواق، والتأكيد على ضرورة الالتزام بالقواعد واللوائح التي تنص عليها اقتصادية دبي.

وأضاف: «لا يشتمل دور اقتصادية دبي على الرقابة والتدقيق فقط، بل تقديم الآليات المناسبة والداعمة للمتسوقين والتجار التي تضمن حقوقهم، وتنسق في ما بينهم في حال ورود بلاغات أو شكاوى من المتسوقين، سواء كانوا من داخل أو خارج الدولة. ونهدف إلى زيادة الوعي والثقافة الاستهلاكية للمتسوقين من خلال أرقام التواصل المنتشرة في منافذ البيع الرئيسة». ودعا المرزوقي أصحاب المواشي، خلال الزيارة الميدانية، إلى الابتعاد عن الغش التجاري، وإظهار العيوب الخلقية والمرضية في أغنامهم قبل البيع، بحيث تكون الأضاحي مستوفية ومطابقة للشروط الشرعية. كما أكد على ضرورة تواصل المستهلكين مع اقتصادية دبي من خلال مركز الاتصال 600545555 في حال تقديم الشكاوى أو طرح الاستفسارات. بدورهم، أكد تجار المواشي حرصهم على الالتزام باشتراطات اقتصادية دبي، مشيرين إلى أن التاجر يسعى في المقام الأول إلى اكتساب ثقة ورضا المتعامل، نظراً لما تشهده السوق المحلية من تنافس شديد بين التجار.

طباعة