استدعاء 2329 سيارة «هوندا» و«مرسيدس بنز» لعيوب تصنيعية

وزارة الاقتصاد ملتزمة بتوفير الحماية للمستهلكين من أي أضرار قد تلحق بهم. أرشيفية

أعلنت وزارة الاقتصاد عن إطلاق حملتَي استدعاء تشملان 2329 سيارة، تضم الحملة الأولى 2325 سيارة «أوديسي هوندا» موديلات 2011 ـ 2016، فيما تشمل الثانية استدعاء أربع سيارات من علامة «مرسيدس بنز».

وأوضحت الوزارة أن حملة الاستدعاء الأولى تأتي لأسباب تتعلق بالسلامة، وتشمل 2325 سيارة من «أوديسي» موديلات الأعوام 2011 ــ 2016، بالتعاون مع «شركة المشروعات التجارية»، الموزع الحصري لسيارات «هوندا» في الدولة، وذلك بعد التواصل مع شركة «هوندا موتورز» الأم.

وأرجعت الوزارة، في تقرير أصدرته أمس، الاستدعاء إلى احتمال وجود خلل في السيارات المستهدفة، إذ إن مقاعد الصف الثاني قد لا تكون مثبتة بشكل صحيح إلى أرضية السيارة، ويمكن للمقاعد غير المثبتة بإحكام أن تميل إلى الأمام عند الفرملة، ما يزيد من احتمال تعرض الركاب للإصابة.

وأكدت «الاقتصاد» أنه سيتم التكفل بجميع إجراءات تصليح الخلل المتعلقة بهذه الحملة مجاناً، مشيرة إلى أن شركة المشروعات التجارية بدأت الاتصال بالمتعاملين الذين اشتروا سيارات من هذا الطراز، وسيتم تنظيم حجز الخدمة مقدماً حالما تتوافر قطع الغيار اللازمة من «هوندا موتورز».

كما أعلنت الوزارة عن استدعاء أربع سيارات من علامة «مرسيدس بنز» التجارية، C-CLASS CABRIOLET، لنموذج 205، طرازَي 2017-2018، وAMG G-Class نموذج 463 طراز عام 2017، وذلك بالتعاون مع «مشاريع قرقاش» و«شركة الإمارات للسيارات».

وأوضحت الوزارة أن الاستدعاء يرجع إلى إجراء عمليات تصليح في السرعة القصوى بـ«الترس» العكسي، وربط تلبيسة beltline.

وأكدت أن «مشاريع قرقاش» و«شركة الإمارات للسيارات» ستبادران بالتواصل مع المتعاملين لإجراء عمليات التصليح مجاناً.

وشددت وزارة الاقتصاد على أن حملة الاستدعاء تأتي في إطار التزامها بالمراجعة المستمرة لجميع المنتجات في الدولة، وتوفير الحماية للمستهلكين من أي أضرار قد تلحق بهم.