"موانىء دبي العالمية" تستحوذ بالكامل على "يونيفيدر" - الإمارات اليوم

"موانىء دبي العالمية" تستحوذ بالكامل على "يونيفيدر"

أعلنت "موانىء دبي العالمية"، المحفز  الرائد للتجارة العالمية، اليوم عن استحواذها على شركة  "يونيفيدر غروب" الدنماركيه بنسبة 100% التي تعد أكبر شبكة لوجستية لتشغيل سفن شحن الحاويات المتوسطة وسفن النقل البحري الساحلي قصير المدى في أوروبا.

وتبلغ قيمة الصفقة  660 مليون يورو وسيتم تمويلها من الموارد المالية المتوفرة في ميزانية الشركة. من المتوقع إغلاق الصفقة في الربع الرابع من 2018 رهنا بالحصول على الموافقات المطلوبة من الجهات التنظيمية المختصة، كما أنه من المتوقع أن تعود عملية الإستحواذ هذه بإيرادات تراكمية في السنة المالية الأولى عقب إتمامها.
 
سيساهم الإستحواذ على "يونيفيدر" في تعزيز حضور "موانىء دبي العالمية" في سلسلة التوريد العالمية وتوسيع نطاق عروضها وخدماتها المقدّمة إلى شركات الشحن ومالكي البضائع، بالإضافة إلى زيادة كفاءة وتنافسية سلسلة التوريد العالمية. وسيؤدي تكامل عمليات "يونيفيدر" الحالية مع الأعمال للمجموعة القائمة، إلى تعزيز فرص النمو.

وتدير "يونيفيدر" التي تتخذ من آرهوس بالدانمارك مقرا لها، أكبر شبكة لسفن شحن الحاويات المتوسطة المشتركة والنقل البحري الساحلي قصير المدى في أوروبا، وهي تخدم كل من موانىء مناولة حاويات المياه العميقة حول العالم وسوق شحن الحاويات داخل أوروبا.

تعمل المجموعة بموجب نموذج الأعمال قليل الأصول وقد سجّلت إيرادات وأرباح قبل إسقتطاع الفوائد والضرائب بلغت 510 مليون يورو في عام 2017.

تعدّ "يونيفيدر" التي تأسست عام 1977 شركة خدمات لوجستية متكاملة تملك أكبر شبكة متنامية لسفن شحن الحاويات المتوسطة المشتركة و النقل البحري الساحلي قصير المدى في منطقة شمال أوروبا، وتتمتع بربط بحوالي 100 ميناء. توفر الشركة حلول نقل فعالة ومستدامة لشركات شحن الحاويات العالمية بين الموانئ الدولية والإقليمية بالإضافة إلى خدمات النقل البحري الساحلي قصير المدى لمالكي البضائع بفضل ما تقدمه من حلول النقل متعدد الوسائط من الباب إلى الباب، تجمع ما بين النقل البحري مع النقل باستخدام الطرق و / أو السكك الحديدية. وتتميز الشركة بأنها مدرّة للأموال وهي تعمل بموجب قاعدة تكلفة مرنة.


وبالمناسبة، قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية" سلطان أحمد بن سليّم، "يسرّنا أن نضمّ علامة "يونيفيدر" التجارية الى محفظة "موانىء دبي العالمية"، ما يدعم استراتيجيتنا لتنويع أعمالنا والنمو في القطاعات التكميلية ويعزّز من عروض خدماتنا ومنتجاتنا ويرسّخ دورنا في سلسلة التوريد العالمية كمحفّز للتجارة وكمصدر للمعرفة وللخبرات التراكمية والحلول المبتكرة التي تتميز بها دولة الإمارات عموما ودبي خاصة في ظل قيادتنا الرشيدة وتطلعاتها لترسيخ مكانة دولتنا كمساهم فاعل في تحريك عجلة نمو الاقتصاد العالمي".

وأضاف بن سليم: "ساهم تنامي استخدام سفن شحن الحاويات العملاقة في تعزيز جودة الربط بين الموانىء الرئيسية الأمر الذي يوليه عملاؤنا أهمية قصوى.  وتعدّ ‘يونيفيدر’ مزود الخدمات اللوجستية الأفضل في فئتها في هذا المجال، وهي تتمتع بسمعة قوية في أوروبا. تتيح لنا هذه الصفقة الاستفادة من الخبرات الداخلية التي تتمتع بها "يونيفيدر" وتسريع النمو عبر هذه المنصة القابلة للتوسع من أجل توفير القيمة لجميع أصحاب المصلحة. تعمل "يونيفيدر" بموجب مبدأ المستخدم المشترك نفسه الذي تتبناه ‘موانىء دبي العالمية’وبالتالي فهي تكمّل عرض القيمة القوي الذي توفره المجموعة لشركات الشحن العالمية وأصحاب البضائع بهدف تعزيز كفاءة وفعالية سلسلة التوريد العالمية".


من جانبه، قال جاسبر كريستنسن، الرئيس التنفيذي لشركة "يونيفيدر إيه إس":"إننا في غاية الحماس لانضمامنا إلى مجموعة موانئ دبي والاستفادة من خبرتها الشاملة في تحفيز التجاره العالميه والعلاقات المتميزة التي تربطها بشركات الشحن وأصحاب البضائع. تملك الشركتان أوجه تشابه مشتركة بين نموذجي الأعمال، كما تتشاركان رؤية خاصة بخدمة العملاء تتمثل بضرورة إزالة أوجه القصور وتوفير القيمة المستدامة للمساهمين. حققت "يونيفيدر" النجاح الكبير خلال السنوات الخمس الماضية تحت مظلة "نورديد كابيتال" ، ولكن، بالتطلع قدما، نرى أن علامة "يونيفيدر" ستحظى تحت إدارة مجموعة ‘موانىء دبي العالمية’ بالفرصة المناسبة لتسريع النمو ، والتوسع بشكل أكبر وتعزيز إزدهار الأعمال والانتقال بها إلى مستويات أعلى".

طباعة