الدولار يرتفع مستفيداً من تصاعد النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة

ارتفع الدولار للجلسة الرابعة على التوالي أمس، مستفيداً من الاضطراب الناجم عن تصاعد النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة.

وقالت الصين إنها سترد إذا مضى الرئيس الأميركي دونالد ترامب قدماً في تهديده بزيادة رسوم جمركية على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار إلى 25% من 10%.

وامتدت المخاوف بشأن الأثر الذي سيكون لتلك الرسوم على النمو إلى الأسواق الآسيوية والأوروبية أمس، مع انخفاض أسواق الأسهم.

وتراجع اليورو أمس، لأدنى مستوى في خمسة أسابيع عند 1.1577 دولار مع ارتفاع العملة الأميركية. كما انخفض اليوان الصيني مجدداً في الأسواق الخارجية 0.4% إلى 6.9064 يوان للدولار، وهو أدنى مستوياته منذ مايو 2017، إذ يتعرض اليوان لضغوط جراء مخاوف من أن النزاع التجاري المستمر منذ أشهر سيلحق الضرر بالاقتصاد.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات 0.2% إلى 95.362، مبتعداً عن أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع ونصف الأسبوع الذي سجله الأسبوع الماضي عند 94.084.

بدوره، تعرض الدولار الأسترالي، الذي يُنظر إليه كمؤشر على النمو الصيني، بسبب اعتماد اقتصاد استراليا على التصدير إلى الصين، لضغوط في الوقت الذي تسببت فيه التوترات التجارية بين بكين وواشنطن في تقويض أثر بيانات إيجابية لمبيعات التجزئة في أستراليا. وانخفض الدولار الأسترالي لأدنى مستوى في 11 يوماً عند 0.7354 دولار أميركي.

وتراجع الجنيه الإسترليني ليجري تداوله عند 1.2985 دولار، وهو أدنى مستوياته في 11 يوماً.


200

مليار دولار قيمة الواردات الأميركية من الصين.