في الفترة بين مارس ويونيو.. وكولومبو تتصدر قائمة وجهات العطلات

«كلير تريب»: 37% من الحجوزات السياحية لسكان الإمارات تزيد على 28 يوماً

صورة

أفادت شركة «كلير تريب»، المتخصصة في حجوزات السفر، بأن الإحصاءات في السوق الإماراتية تظهر تحولاً في أنماط السفر خلال مواسم العطلات المختلفة، مشيرة إلى أن السفر لمدة تزيد على 28 يوماً ترتفع بشكل ملحوظ بين الفترتين من مارس إلى يونيو لتصل إلى 37% من إجمالي الحجوزات.

وأوضحت أن كولومبو تتربع على رأس قائمة وجهات العطلات المفضلة في صيف هذا العام، حيث بلغت نسبة الحجوزات إلى العاصمة السريلانكية 6.1% من إجمالي حجوزات السفر في المنطقة عبر مختلف قنوات الشركة، بينما جاءت لندن في المركز الثاني من حيث الحجوزات بنسبة 4.5%.

انتشار التكنولوجيا

وتفصيلاً، قال نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط لشركة «كلير تريب»، المتخصصة في حجوزات السفر، سمير باجول، إنه «في ظل التزايد الكبير والانتشار الواسع لاستخدام التكنولوجيا في شتى مجالات الحياة، بات الناس يعتمدون بشكل متزايد على الإنترنت والهواتف المتحركة للقيام بمختلف معاملاتهم، بداية من التسوق أو سداد الفواتير أو القيام بمعاملاتهم المصرفية، ولا تعد حجوزات السفر استثناءً من ذلك، لاسيما مع بروز الهواتف المتحركة كإحدى القنوات الرئيسة لحجوزات السفر في المنطقة، التي تشهد تزايداً مطرداً خلال فصل الصيف».

وأضاف أنه «مما لا شك فيه فإن حجوزات السفر عبر القنوات الرقمية يضع زمام الأمور بين أيدي المتعاملين في عملية الشراء، كما أنها تقوم بدور مهم في توفير المزيد من الشفافية في هذا القطاع الحيوي، وبات المستهلك اليوم يحصل على أفضل عروض الأسعار بشكل مباشر، فضلاً عن إمكانية المفاضلة بسهولة بين خيارات السفر بشكل يوازن بين السعر والراحة». وتابع باجول أنه «مع استمرار خدمات السفر عبر الإنترنت بالنمو بوتيرة متسارعة في المنطقة، فإن الشركات المتخصصة بحجوزات السفر، تعمل على تطوير تقنيتها لتقديم ابتكارات جديدة إلى متعامليها من خلال إدخال آليات التخصيص، وبرامج الرحلات المصممة خصيصاً لتلبي احتياجاتهم».

بيانات الحجوزات

وأوضح: «تشير تحليلات بيانات الحجوزات عبر الشركة، إلى أن كولومبو تتربع على رأس قائمة وجهات العطلات المفضلة في صيف هذا العام، حيث بلغت نسبة الحجوزات إلى العاصمة السريلانكية 6.1% من إجمالي حجوزات السفر في المنطقة، وهي تعد أبرز الوجهات السياحية في البلاد، ويرجع الفضل في ذلك إلى تعدد الأماكن السياحية الجديرة بالزيارة فيها، كالشواطئ الممتدة والمتنزهات الطبيعية وأماكن الجذب الثقافية العريقة وخيارات التسوق الثرية التي تضمها».

وأشار إلى أن «لندن جاءت في المركز الثاني من حيث الحجوزات بنسبة 4.5%، وتتنوّع الخيارات والمعالم السياحية التي تزخر بها عاصمة الضباب، مثل ساعة (بيغ بين) و(برج لندن) و(قصري باكنغهام ووستمنستر) و(عين لندن)، بالإضافة إلى العديد من المتاحف والحدائق الشهيرة، ومناطق التسوق والموضة الراقية». وبين باجول أن «الوجهات الأخرى شملت كل من تبليسي، عاصمة جورجيا، إذ تعد مدينة برجومي الساحلية من أبرز معالمها، وهي تشتهر بخريفها الذي يستقطب الزوار من أنحاء العالم، في حين بلغت نسبة الحجوزات إلى سنغافورة 2%. وتعد (جزيرة سنتوسا) الوجهة الترفيهية الأولى في سنغافورة، وذلك بفضل ما تضمه من أبرز الأماكن الترفيهية والمنتجعات».

أنماط السفر

وذكر أن «الإحصاءات تظهر تحولاً في أنماط السفر خلال مواسم العطلات المختلفة، فعلى سبيل المثال، بالنسبة للمسافرين من دولة الإمارات فإن سفرهم لمدة تراوح بين يوم إلى 13 يوماً تصل نسبتها في الفترة من يناير إلى مارس لنسبة 53% من إجمالي الحجوزات، بينما تكون نسبة سفرهم لهذه المدة نفسها في الفترة من يونيو إلى أغسطس 42% من إجمالي الحجوزات».

وأضاف «أما السفر لمدة تراوح بين 14 إلى 27 يوماً فتصل نسبتها في الفترة من يناير إلى مارس لنسبة 20%، بينما تكون نسبة السفر لهذه المدة نفسها في الفترة من يونيو إلى أغسطس 21% من إجمالي الحجوزات، في حين أن نسبة السفر لمدة تزيد على 28 يوماً ترتفع بشكل ملحوظ بين الفترتين من مارس إلى يونيو لتصل إلى 37% من إجمالي الحجوزات».