توزيع أرباح بقيمة 40 فلساً للسهم عن النصف الأول للسنة المالية 2018

4.3 مليارات درهم صافي أرباح «مجموعة اتصالات» النصفية

صورة

أعلنت «مجموعة اتصالات»، أمس، عن نتائجها المالية الموحدة للنصف الأول من العام الجاري، محققة صافي أرباح بلغ 4.3 مليارات درهم بعد خصم حق الامتياز الاتحادي، بنمو نسبته 6%، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأفادت المجموعة، في بيان، بأن قيمة الإيرادات الموحدة وصلت إلى 26.2 مليار درهم خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 4% مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، مشيرة إلى توزيع أرباح بقيمة 40 فلساً للسهم عن النصف الأول للسنة المالية 2018.

ووصل عدد مشتركي «مجموعة اتصالات» الإجمالي، في النصف الأول من العام الجاري، إلى 144 مليون مشترك، بنسبة زيادة سنوية بلغت 4%، فيما نمت قاعدة مشتركي خدمة الاتصال الصوتي عبر تقنية (VOLTE)، إلى أكثر من مليون مشترك.

الربع الثاني

إلى ذلك، نمت قاعدة المشتركين للربع الثاني من العام الجاري في دولة الإمارات، لتصل إلى 12.7 مليون مشترك، ممثلة زيادة سنوية بنسبة 3%.

ووصلت الإيرادات الموحدة لـ«مجموعة اتصالات» في الربع الثاني من عام 2018 إلى 13.1 مليار درهم، بزيادة سنوية نسبتها 2%.

وبلغت قيمة الأرباح الصافية الموحدة في الربع الثاني من العام الجاري بعد خصم حق الامتياز الاتحادي، 2.2 مليار درهم، بارتفاع سنوي بلغ 12.4%.

مكانة ريادية

وقال رئيس مجلس إدارة «مجموعة اتصالات»، عيسى محمد السويدي، إن «النتائج المالية للمجموعة، في النصف الأول من العام الجاري، أظهرت المكانة الريادية التي تحتلها في قطاع الاتصالات، حيث سنُواصل التركيز على الابتكار وإطلاق الحلول الرقمية الحديثة، وذلك للاستفادة من الفرص الاستثنائية الواعدة لخدمة القطاعات المختلفة».

وأضاف السويدي أن «الإطلاق التجاري لشبكة الجيل الخامس، أخيراً، يأتي دليلاً على الجهود الدؤوبة التي بذلتها (اتصالات) سعياً إلى تمكين التحول الرقمي في الدولة».

وذكر أن «الأداء المالي الجيد للمجموعة يمهّد الطريق للاستثمار في الحلول المستقبلية، ما يُمكّن (اتصالات) من تقديم حلول مبتكرة من شأنها إثراء قطاع الاتصالات، ودعم آليات العمل المبتكرة».

المستقبل الرقمي

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة اتصالات»، المهندس صالح عبدالله العبدولي، إن «نتائج اتصالات للنصف الأول من العام الجاري، هي ثمرة الجهود المخلصة التي بذلتها المجموعة في سبيل دفع وتيرة النمو والارتقاء بمستوى الكفاءة التشغيلية، مع الالتزام بالأولويات الاستراتيجية التي من شأنها تمكين المستقبل الرقمي، وتحويل المنظومات المختلفة إلى بيئات رقمية، تحفّز الابتكار عبر كل الأعمال».

وأضاف العبدولي: «نفخر بأن نكون الشركة الأولى في قطاع الاتصالات، التي تنجح في إطلاق أول نطاق عريض متنقل فائق السرعة لشبكة الجيل الخامس في المنطقة، كما أصبح (إكسبو 2020 دبي) أول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، تحصل على خدمات الجيل الخامس من (اتصالات)، ليكون هذا التعاون الاستراتيجي بمثابة عهد جديد لانبثاق قدرات الاتصال الرقمي، والاستفادة من الإمكانات الضخمة التي توفّرها تقنية الجيل الخامس».

خدمات مبتكرة

وأوضح العبدولي أنه «في الوقت الذي تقدم (اتصالات) تقنيات حديثة أو تُطلق خدمات مبتكرة جديدة، فإن إنجازاتها تنتشر في شتى جوانب الأعمال، وتتكامل بسلاسة مع بعضها بعضاً لتحقيق الأهداف الاستراتيجية»، مؤكداً في هذا السياق أن «المجموعة تمكنّت من توظيف مواردها المالية والتكنولوجية والبشرية، بالشكل الذي مكّنها بأن تكون في طليعة العالم الرقمي، الذي يصوغ مكوناته الرواد الرقميون».

كما أكد الرئيس التنفيذي أن «(اتصالات) ستواصل رحلتها الطموحة في استكشاف وتجربة تقنيات جديدة من شأنها تعظيم القيمة المضافة للمتعاملين والمساهمين على حد سواء، كما أننا نؤمن في (اتصالات) بقدراتنا الضخمة لتمكين الانتقال إلى العصر الرقمي الجديد، مع التزامنا المتواصل بتحقيق المزيد من الإنجازات على المدى الطويل».

• %12.4 نمواً في صافي الأرباح الموحدة خلال الربع الثاني من 2018.