6.1 مليارات درهم الأرباح الصافية لـ «أبوظبي الأول»

حققت مجموعة بنك أبوظبي الأول صافي أرباح بلغ 6.1 مليارات درهم، خلال النصف الأول من العام الجاري، بارتفاع نسبته 10% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، فيما بلغت قيمة العائد السنوي على السهم 1.08 درهم.

ووفقاً لبيان صادر أمس، بلغت الإيرادات التشغيلية للمجموعة 9.8 مليارات درهم، التي تعادل ما تم تحقيقه خلال النصف الأول من عام 2017، والتي شملت أرباحاً استثمارية استثنائية.

وسجل معدل المصروفات إلى الإيرادات تحسناً متواصلاً عند 25.7% (باستثناء تكاليف الاندماج)، نتيجة الانضباط المتواصل في إدارة التكاليف.

إلى ذلك، بلغ صافي أرباح المجموعة، في الربع الثاني من العام الجاري، 3.1 مليارات درهم، بارتفاع نسبته 19% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017، بينما بلغت القروض والسلفيات 345 مليار درهم، بارتفاع نسبته 2% مقارنة بالربع الأول من عام 2018، وبنسبة 4% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغت ودائع المتعاملين 431 مليار درهم، بارتفاع نسبته 7% مقارنة مع الربع الأول من العام الجاري، وبنسبة 9% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017.

وحققت المجموعة مستوى جيداً في جودة الأصول، حيث بلغ معدل القروض المتعثرة 3.1%، وتغطية المخصصات 123%، فيما سجل معدل حقوق الملكية - الشق الأول ارتفاعاً، ليصل إلى 13.1%، نتيجة لزيادة الأرباح المحتجزة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول، عبدالحميد سعيد، إن «النمو المتواصل في أرباح البنك، منذ الربع الثاني من عام 2017، يعكس ما نتج عنه تحقيق أرباح فاقت ستة مليارات درهم خلال النصف الأول من عام 2018».

وأضاف أن «المجموعة حققت أداء متميزاً بفضل النمو في الأصول، وخفض التكاليف لكل من المخاطر والعمليات التشغيلية، إذ واصلنا الاستفادة من جودة أصولنا ومستويات تغطيتها المرتفعة».