<![CDATA[]]>
<

قطاع الإلكترونيات استحوذ على النسبة الأكبر منها.. وعدم الالتزام بشروط الاتفاق يتصدر الأسباب

اقتصادية دبي تتلقى 923 شكوى مستهلك خلال النصف الأول من رمضان

اقتصادية دبي: يتم حل الشكاوى واتخاذ الإجراءات اللازمة خلال 4 أيام عمل. أرشيفية

أفادت اقتصادية دبي بأنها تلقت 923 شكوى من مستهلكين ضد منشآت تجارية في الإمارة، خلال النصف الأول من شهر رمضان.

وذكرت أن قطاع الإلكترونيات استحوذ على النسبة الأكبر بين القطاعات التجارية، من حيث نسبة الشكاوى، التي بلغت 19%، مشيرة إلى أن عدم الالتزام بشروط الاتفاق جاء في صدارة قائمة أسباب شكاوى المستهلكين.

وأظهرت بيانات اقتصادية دبي، أن إدارة حماية المستهلك أجرت 1104 معاملات لمستهلكين، تضمنت إلى جانب الشكاوى 72 استفساراً و109 ملاحظات.

القطاعات

وتفصيلاً، كشف مدير إدارة حماية المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك باقتصادية دبي، أحمد حسن الزعابي، عن تلقي الإدارة 923 شكوى من مستهلكين ضد منشآت تجارية في الإمارة، خلال النصف الأول من شهر رمضان.

وقال الزعابي إن «قطاع الإلكترونيات حاز النسبة الأكبر بين القطاعات التجارية، التي شكا المستهلكون ضدها، من حيث نسبة الشكاوى، التي بلغت 19%»، موضحاً أن «عدم الالتزام بشروط الاتفاق جاء في صدارة قائمة أسباب شكاوى المستهلكين في دبي، ومثل نحو 28% من الشكاوى».

• 1104 معاملات لمستهلكين أجرتها إدارة حماية المستهلك في أسبوعين.

• تشغيل خدمة حل شكاوى المستهلكين عبر الذكاء الاصطناعي للمرة الأولى.

وأضاف أن «قطاع الخدمات استحوذ على 18% من شكاوى القطاعات، فيما كان نصيب قطاع التجارة الإلكترونية 16%»، مشيراً إلى أن شكاوى الاسترداد النقدي حازت 24% من أنواع شكاوى المستهلكين، فيما حاز وجود خلل في المنتج نسبة 7% من أسباب شكاوى المستهلكين، خلال النصف الأول من رمضان».

معاملات

وأفاد الزعابي بأن إدارة حماية المستهلك أجرت، خلال الأسبوعين الأول والثاني من رمضان، 1104 معاملات لمستهلكين، تضمنت إلى جانب الشكاوى 72 استفساراً و109 ملاحظات.

وأوضح أنه «يتم حل الشكاوى واتخاذ الإجراءات اللازمة، خلال أربعة أيام عمل من استلام الموظف للشكوى، إلا إذ احتاجت الشكوى إلى تقارير فنية أو زيارات ميدانية»، لافتاً إلى أن نمو عدد الشكاوى المستلمة، يعكس جهود حملات التوعية، التي تهدف الى ترسيخ ثقافة حقوق المستهلك في الأسواق المحلية.

وذكر الزعابي أن شهر رمضان يشهد للمرة الأولى تشغيل خدمة حل شكاوى المستهلكين عبر الذكاء الاصطناعي، مبيناً أن الخدمة الجديدة، المتوافرة عبر الهواتف الذكية، من خلال تطبيق «مستهلك دبي»، أو عبر الموقع الإلكتروني لاقتصادية دبي، تتوافر باللغتين العربية والإنجليزية، وتعد الأولى من نوعها على مستوى العالم، من حيث اعتماد الذكاء الاصطناعي في حل شكاوى المستهلكين وتمكينهم بإمارة دبي.

حلول مرضية

وأشار إلى أن اقتصادية دبي تتعامل مع كثير من الحالات المختلفة لشكاوى المستهلكين، وتتم معالجة كل منها بالتعاون مع جميع الأطراف المعنية للوصول إلى حل يرضي الجميع ويحفظ حقوقهم، مؤكدا حرص اقتصادية دبي، على تعزيز الشفافية وتسهيل العلاقة بين التاجر والمستهلك.

ودعا الى ضرورة احتفاظ المستهلكين بفاتورة الشراء، التي تعد بمثابة مرجع المستهلكين، والضامن لحقوقهم في حال رغبتهم في تقديم بلاغ أو شكاوى، من خلال أرقام التواصل المنتشرة على منافذ البيع الرئيسة، وهي خدمة «أهلاً دبي 600545555»، أو عبر تطبيق «سلتي»، أو الإبلاغ عبر صفحة «تويتر» الخاصة بحماية المستهلك @Dubai_consumers أو استخدام تطبيق «مستهلك دبي».