"إحصاء أبوظبي": انخفاض أسعار سلة الأغذية الرمضانية في الأسبوع الثاني من شهر رمضان

أصدر مركز الإحصاء - أبوظبي اليوم تقريره الأسبوعي الثاني لمؤشر السلع الرمضانية، والذي يقدم تحليلاً لنتائج حساب المؤشر الأسبوعي لأسعار السلع الغذائية خلال شهر رمضان المبارك، ويشتمل على مقارنة أسعار الأسبوع الثاني من شهر رمضان بأسعار الأسبوع الأول بأساس إبريل 2018، ويعدّ التقرير أحد المؤشرات الإحصائية المعينة لمتخذي القرار والمؤسسات الرقابية على مراقبة الأسعار الرمضانية خلال الشهر الكريم لما فيه مصلحة المستهلك، خاصة وأنه يصدر أيضاً حسب المناطق الجغرافية، بحيث يحسب لكل منطقة معدل التغير النسبي الخاص بها خلال شهر رمضان المبارك ليقدم التقرير بذلك وصفاً دقيقاً لتغيرات الأسعار حسب نوع السلعة والمنطقة. ومن هذا المنطلق، حرص مركز الإحصاء -أبوظبي على جمع أسعار تلك السلع قبل شهر رمضان وكذلك خلال الشهر الكريم، ونشر مؤشرات الأسعار بشكل أسبوعي خلال شهر رمضان المبارك.

وأظهر تقرير المركز حدوث تغير نسبي في الرقم القياسي لأسعار الأغذية الرمضانية في إمارة أبوظبي بنسبة 2.0%، أما على مستوى المناطق فقد انخفض الرقم القياسي لأسعار الأغذية الرمضانية في منطقة أبوظبي بنسبة 0.8%، كما تراجع بنسبة 2.3% في منطقة العين وبنسبة 4.1% في منطقة الظفرة.

أما من حيث حركة أسعار مجموعات السلع الرمضانية فقد شهد الأسبوع الثاني انخفاضا في أسعار مجموعات "البقول والخضراوات" بنسبة 8.0%، وأسعار "البن والشاي والكاكاو" بنسبة 6.5%، وأسعار "الزيوت والدهون" بنسبة 4.2%.

وأكد مركز الإحصاء -أبوظبي أنه تم تحديد مصادر جمع الأسعار من خلال زيارات ميدانية، كما روعي عند اختيار المصدر أن يكون مصدراً تمثيلياً، أي أنه يمثل نقطة شراء لشريحة كبيرة من المستهلكين في كل إقليم من المناطق الثلاثة في الإمارة خلال الشهر المبارك.

وأوضح مركز الإحصاء – أبوظبي أهمية مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك، ودوره في تعزيز الوعي الإحصائي والاستهلاكي لدى الجمهور، خاصة في شهر رمضان وغيره من الفترات الموسمية التي تحتاج إلى مؤشر يوضح للناس حركة الأسعار ومعدلات تضخمها، مما يساعدهم في بناء وتخطيط إنفاقهم على أفضل وجه ممكن، إضافة إلى خدمة الجهات الحكومية المعنية بمراقبة الأسعار وتوفير السلع وحماية المستهلك، وغيرها من القطاعات الاقتصادية ذات الصلة، مما يساهم في استبيان أنماط الاستهلاك بهدف توفير بيئة مثالية للحياة الكريمة في إمارة أبوظبي.