<![CDATA[]]>

أكدوا ظهور وجهات بديلة في شرق أوروبا

وكالات سفر: تراجع في حجوزات المواطنين السياحية إلى تركيا بنسب تصل إلى 70%

صورة

كشفت وكالات سفر عاملة في السوق المحلية عن تراجع حجوزات المواطنين السياحية إلى تركيا بنسب وصلت إلى نحو 70% خلال موسم الصيف الحالي، وذلك وفقاً لآخر المؤشرات المتاحة لديها.

وقال مديرون لـ«الإمارات اليوم»، إن بعض الحجوزات السياحية إلى تركيا قد ألغيت خلال الفترة الأخيرة، لافتين إلى ظهور وجهات سياحية بديلة تتركز في شرق أوروبا، خصوصاً البوسنة والهرسك وأذربيجان، وغيرها من المحطات السياحية التي تمتاز بالقرب الجغرافي كمقصد لقضاء عطلات قصيرة.

حجوزات الإماراتيين

وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة «بالحصا» للسياحة، ناروز سركيس، إن «حجوزات المواطنين الإماراتيين إلى تركيا خلال الصيف الجاري تراجعت بنسب تزيد على 60% مقارنة بموسم العام الماضي»، لافتاً إلى أن «حجوزات المقيمين في الدولة تراجعت بدورها أيضاً بسبب فرض تركيا إجراءات تقييد على تأشيرات السفر لرعايا بعض الدول».

وذكر سركيس أنه «خلال هذه الفترة ظهرت وجهات سياحية بديلة بالنسبة للمواطنين تتركز في شرق أوروبا، خصوصاً البوسنة والهرسك، وأذربيجان، وغيرها من المحطات السياحية»، لافتاً إلى أن «بعض الوجهات الجديدة استحوذت على جزء ملحوظ من الحجوزات السياحية للمواطنين خلال الأشهر الأخيرة».

وبين أن «ذروة الطلب على السفر بالنسبة للمواطنين لقضاء عطلات في الخارج تبدأ مع انتهاء المدارس بعد عيد الفطر»، مشيراً إلى أن «الحجوزات تتركز في مختلف الوجهات السياحية التقليدية منها أو الجديدة».

معدلات التراجع

من جانبه، قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة «الريس للعطلات»، محمد الريس، إن «الحجوزات السياحية للمواطنين إلى تركيا مبدئياً هي أقل بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي»، لافتاً إلى أن «معدلات التراجع طالت حجوزات المقيمين أيضاً»، لافتاً إلى وجود وجهات بديلة من حيث القرب والأسعار وطبيعة الخدمات المتوافرة فيها، وتتمثل في جورجيا وأذربيجان وأرمينيا وكرواتيا. وذكر أن الحجوزات السياحية للمواطنين تتنوع وتشمل مختلف الوجهات السياحية خلال الإجازات الصيفية.

الموسم الحالي

في سياق متصل، قال المدير العام لشركة «سكاي لاين للسياحة والسفر»، سامر عشا، إنه «مقارنة بالعام الماضي، فإن معدل الحجوزات السياحية للمواطنين إلى تركيا خلال الموسم الحالي أقل».

إلى ذلك، قال رئيس شركة «العابدي» القابضة للسياحة والسفر، سعيد العابدي، إن «بعض الحجوزات السياحية للمواطنين إلى تركيا قد ألغيت خلال الفترة الأخيرة، خصوصاً بعد ظهور مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي عن تعرض الزوار الخليجيين لمضايقات وهم يقضون إجازاتهم في تركيا».

وأضاف العابدي أن «معدل الحجوزات السياحية للمواطنين إلى تركيا أقل بنسبة 70% وفقاً للمؤشرات الأولية المتاحة لدى الشركة»، لافتاً إلى أن «الشركة لم تطرح خلال الموسم الحالي أي عروض وباقات سفر إلى هذه الوجهة»، موضحاً أنه «بالنسبة للوجهات القريبة فإن الحجوزات تركزت بشكل أكبر في البوسنة وأذربيجان، فضلاً عن ظهور محطات مثل قيرغيزستان وأوزبكستان».

وبين أنه «لدى الإماراتيين تسهيلات سفر إلى مختلف الوجهات السياحية حول العالم، خصوصاً مع استمرار إعلان المزيد من الدول إعفاءها المواطنين من تأشيرات السفر المسبقة».

بدوره، قال المدير التنفيذي لـ«شركة بافاريا للعطلات»، صلاح الكعبي، إن «معدل الحجوزات السياحية إلى تركيا شهد انخفاضاً كبيراً خلال العام الجاري والأشهر الأخيرة تحديداً»، مضيفاً أنه «وفقاً للأرقام المتاحة الخاصة بالشركة فإن معدل الحجوزات أقل بنسبة تصل إلى 70% خلال موسم الصيف الحالي».

وأوضح أنه «خلال الفترة الأخيرة ظهرت بعض الوجهات السياحية البديلة التي تمتاز أيضاً بقربها الجغرافي، حيث يقبل عليها سكان الدولة لقضاء عطلات قصيرة».