<![CDATA[]]>
<

التعامل مع توفير المال والديون

شدّدت مؤسسات متخصصة بالاستشارات المالية، على أنه يجب أن يكون لدى كل شخص بعض الوفورات المالية الطارئة، باعتبارها أمراً ضرورياً للغاية للأمن المالي.

وذكرت تلك المؤسسات أن معظم الخبراء الماليين يوصون بتوفر راتب من ثلاثة إلى ستة أشهر، بحيث تمكن الأموال المدخرة، الأفراد من تجنب بعض المشكلات الطارئة، مثل الفواتير غير المتوقعة، والأعطال المنزلية.

لكن المؤسسات أشارت إلى أنه مع ذلك، إذا رغب الفرد في توفير أكثر من راتب، وكانت لديه ديون كبيرة تراكمت باستخدام بطاقات الائتمان أو البطاقات، أو قروض شخصية عالية الفائدة وغيرها، فقد حان الوقت لإعادة التفكير في أولوياته.

وأوضحت أن الفائدة التي سيدفعها على مثل هذه الديون، ستكون أعلى بكثير من العائدات التي يكسبها من مدخراته، ناصحة بالاحتفاظ بصندوق للطوارئ.

كما نصحت بتحديد أولوية تسديد الديون، وإلا فإن ذلك سيكلف أكثر بكثير على المدى الطويل، فالأولويات تحدد بناءً على الوضع المالي للفرد وظروفه.