«دبي ستور».. سوق إلكترونية جديدة للمشروعات المنزلية

أعلنت شركة «ديجيتال إكونومي سوليوشينز»، وهي شركة مساهمة بين شركة «إماراتك» لتكنولوجيا المعلومات واقتصادية دبي، عن إطلاقها متجر دبي الإلكتروني «دبي ستور»، الذي يعتبر أول سوق عبر الإنترنت يركز على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمشروعات المنزلية (التجار الإلكترونيون).

وأوضحت الشركة في بيان لها، أمس، أن «دبي ستور» يمتاز بأنه لا يمتلك أو يبيع أي منتجات خاصة به.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«ديجيتال إكونومي سوليوشينز»، عبدالله حسن: «نخطط لإطلاق هذه السوق الإلكترونية في الربع الثالث من العام الجاري»، لافتاً إلى أن «دبي ستور» يهدف إلى دعم النمو الاقتصادي لدبي، عبر تعزيز التجارة الإلكترونية، كقناة تداول فعالة تحكمها قوانين ولوائح دبي، إذ إنها مبادرة حكومية تحت السيطرة التشغيلية لـ«ديجيتال إكونومي سوليوشينز»، التي ستدرج التجار الإلكترونيين، دون تقاضي عمولات أو رسوم تسجيل، كجزء من مسؤوليتها المجتمعية.

وأضاف حسن أن المؤسسة تعمل حالياً على استكشاف شراكات استراتيجية مع لاعبين مهمين في السوق، مؤكداً أنه سيكون لدى هذه المنصة، وعبر استخدام أحدث تقنيات التجارة الإلكترونية، كل الإمكانات لإنشاء وإدارة المتاجر الإلكترونية والطلبيات عبر الإنترنت، بما يلبي احتياجات جميع قطاعات الأعمال. ويتميز «دبي ستور» بزيادة ثقة المستهلكين نتيجة ارتباط السوق مع اقتصادية دبي، ما يضمن حقوق المستهلكين، والتجار، واقتصار المشاركة فقط على الشركات التجارية المرخصة والموثوقة 100%.