ورشة توعوية للأطفال ضمن «المستهلك الصغير»

نظم فريق عمل قسم توعية المستهلك في اقتصادية دبي ورشة توعوية للأطفال في مركز راشد بن سعيد الإسلامي، ضمن مبادرة المستهلك الصغير التي تهدف إلى تثقيف الصغار بقوانين وإجراءات حماية المستهلك، وترسيخ المفاهيم والتعليمات اللازمة لحماية حقوقهم في الأسواق التجارية، وتمكينهم من الثقافة المالية والاستهلاكية، وبالتالي إنشاء جيل واعٍ بواجباته وحقوقه.

وقال مدير أول توعية المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك باقتصادية دبي، عبداللطيف المرزوقي، إن «توعية الأطفال وصغار السن هي بمثابة زرع المعلومة في كل بيت ومنطقة يمكن أن يتواجد فيها الطفل، إذ إن الأطفال من عادتهم مشاركة أفكارهم مع الكبار، وهو ما يعزز جهودنا لتنشئة جيل واعٍ بحقوقه».

وأضاف المرزوقي أن «الجهود المبذولة من اقتصادية دبي تنعكس على المعرفة المتراكمة لدى الصغار»، مشيراً الى أن «أحد أولياء الأمور أفاد خلال الورشة بأنه خلال زيارته أحد المحال التجارية في دبي مع ابنه، وبعد الانتهاء من الشراء لم يأخذ الأب الفاتورة وغادر المحل، لكنه فوجئ بأن ابنه انتظر التاجر وطالبه بإعطائه الفاتورة، ولم يقبل مغادرة المحل حتى الحصول على فاتورة الشراء».

وأشار الى أن «الأب سأل ابنه عن سبب ذلك فأجاب الطفل بأنه على المستهلك الحفاظ على حقوقه، وهذه أبسط الخطوات التي يجب اتباعها لضمان حقه».

ولفت المرزوقي إلى أن «تلك القصص تؤكد أن جهود اقتصادية دبي تعزز الوعي والمعرفة لدى قطاع عريض من المجتمع وشريحة مهمة وهي الأطفال والصغار».

وبين أن «الورشة تناولت موضوعات مهمة عدة تلامس عقول الأطفال، كما أنه جرى تنظيم المسابقات التوعوية وتوزيع الجوائز لجذب الصغار وحثهم على المشاركة بمفهوم حماية المستهلك»، مشيراً إلى أنه «قبل الانتهاء من الورشة وتوزيع الهدايا تم سرد مقتطفات من قصص المستهلك الصغير، وتم توزيع القصص على الحضور».

طباعة