تشمل رحلات القوارب التقليدية والتنزّه في الحدائق وفعاليات مختلفة للأطفال

أبرز الأنشطة السياحية في خور دبي

صورة

قد تُعرف دبي بتألّق أبراجها الشاهقة، إلا أن خورها كان وسيبقى القلب الحقيقي للمدينة، حيث شكلت مياهه نقطة أساسية لممارسة الأشكال الرئيسة لاقتصاد الإمارة في ذلك الزمن، أي الغوص بحثاً عن اللآلئ وصيد الأسماك. أما اليوم فتُعتبر المنطقة شاهداً على تاريخ الإمارة، إذ تحتضن متحف دبي، والأزقة المتعرّجة لأسواق الذهب والتوابل والأقمشة.

وعندما تكون في الخور لا تفوّت ركوب القوارب التقليدية، في رحلة عبر المياه مقابل درهم واحد فقط، وهي أرخص وسيلة نقل لاستكشاف المدينة، كما يمكن للزوار الذهاب في رحلة جماعية على طول الخور، والتعرف إلى أماكن الجذب السياحي.

رحلة بحرية

ويمنح خور دبي تجارب سياحية مشوقة لزوارها، إذ يمكن لهم استئجار قارب خاص مقابل 100 درهم لمدة ساعة واحدة، والقيام برحلة بحرية ومشاهدة معالم إمارة دبي، أو التوقف في محطات عدة، والحصول على المأكولات والمشروبات الخفيفة، والاستمتاع ببقية الجولة، إضافة إلى التقاط أجمل الصور التذكارية، في حين أن الذهاب إلى كورنيش خور دبي، والمشي على طوله، هما رحلة في حد ذاتهما. كما أنه يوجد أيضاً على طول الكورنيش العديد من المقاهي والمطاعم، لتناول الطعام، ومراقبة نشاط المدينة.

مروج.. وحدائق

أما حديقة الخور، فتقع على حافة خور دبي، ما يضفي عليها تميزاً كبيراً عن بقية المساحات الخضراء في المدينة، وما عليك إلا الاستمتاع بهذا المكان وأنت تراقب السفن الشراعية وهي تشق طريقها في المياه، أو استئجار دراجة والتنزه بها في المكان. وبفضل ما تتمتع به حديقة الخور من مساحات واسعة من المروج والحدائق النباتية، فإنها تعد مركزاً ترفيهياً جميلاً بوسط المدينة. ويمكن للمتنزهين في حديقة الخور، أيضاً، استغلال الأماكن العديدة المخصصة لحفلات الشواء، في أرجاء الحديقة.

وللعائلات أيضاً نصيب من التسلية والترفيه، حيث يوجد في الحديقة ملعب «غولف» صغير، ومضمار لسيارات «الكارتينغ»، إلى جانب العديد من ساحات اللّعب المخصصة للصغار. وتشتهر حديقة الخور بكونها الحديقة الوحيدة في دبي التي تحتوي على «تلفريك»، ما يتيح فرصة رائعة لمشاهدة المدينة من الأعلى، والاستمتاع بأجمل مشاهد الخور على ارتفاع 30 متراً. وعليك الانتباه إلى أن «التلفريك» في الحديقة متاح طوال اليوم أثناء فصل الشتاء، لكنه متاح في المساء فقط خلال فصل الصيف.

ألعاب الدلافين

وإلى جانب تلك المرافق الرائعة، تضمّ حديقة الخور أيضاً «دبي دولفيناريوم»، الذي يمكن للعائلات الاستمتاع فيه ببرنامج ترفيهيّ شامل من ألعاب الدلافين والألعاب البهلوانية للفقمات. ويعتبر «دبي دولفيناريوم» وجهة ترفيهية داخلية متميزة، تقدم لزوارها أروع عروض الدلافين وحيوانات الفقمة. وهنا استمتع بمشاهدة هذه المخلوقات الرائعة وهي ترقص، وتجري، وتلعب بالكرة، وتقفز من خلال الأطواق. وتشمل العروض المسائية خدعاً بصرية وألعاباً بهلوانية مائية، مع إمكانية السباحة مع الدلافين في أوقات محددة بعد الظهر. وقبل بداية العرض أو بعد انتهائه، يمكنك استكشاف متاهة المرايا المذهلة، الوحيدة من نوعها في الإمارات.

أنشطة للأطفال

ويمكنكم أيضاً التوجه إلى «مدينة الطفل» في الحديقة، وهي مركز تعليمي وترفيهي مذهل في قاعات مغلقة، حيث تعتبر هذه المدينة أول مدينة تعليمية مخصصة للأطفال من عمر سنتين إلى 15 سنة في دولة الإمارات، إذ تشجعهم على البحث والاستكشاف من خلال اللعب، ليخرجوا بمعلومة علمية مفيدة. وصممت مدينة الطفل ليمارس الأطفال هواياتهم، من خلال الزيارات التي يقومون بها عن طريق مدارسهم في زيارات طلابية منظمة، أو من خلال الزيارات العائلية.

وتحتوي المدينة على أقسام عرض مختلفة، كقسم جسم الإنسان، ومركز الطبيعة والفضاء والحاسوب والاتصالات والقبة السماوية، والحياة كما يعيشها الناس في الإمارات، وحياة الشعوب وثقافاتهم، إضافة إلى قسم مخصص للأطفال الصغار. وتقوم مدينة الطفل طوال السنة بتقديم ورش علمية تعليمية في أقسام العرض المختلفة، أو في القاعات المخصصة لذلك، فضلاً عن برامج ترفيهية على مسرح المدينة، مخصصة لطلاب المدارس وللأطفال وذويهم.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة