شهد إعلان تصنيف أعلى 10 شركات صغيرة ومتوسطة

    أحمد بن سعيد: التنوع الاقتصادي يعزز مكانة دبي عالمياً

    أحمد بن سعيد يتوسط مسؤولي الشركات الـ10 الأعلى تصنيفاً. من المصدر

    أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس لجنة التنمية الاقتصادية التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لـ«طيران الإمارات والمجموعة»، أن «التنوع الاقتصادي الذي تشهده إمارة دبي يعزز من مكانتها العالمية لتكون محوراً رئيساً في الاقتصاد العالمي، ويعد قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة رافداً رئيساً لهذا التنوع، الذي يحافظ على استدامة التنمية الاقتصادية في الإمارة التي وضعت بصمتها التنافسية على الخارطة العالمية»، مضيفاً سموّه أن «وجود منظومة (تصنيف) للشركات الصغيرة والمتوسطة، يعتبر داعماً لتطوير هذه الشركات وتعزيز تنافسيتها، بما يخدم مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية في الإمارة».

    أحمد بن سعيد:

    • قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة رافد رئيس للتنوع الاقتصادي.

    • وجود منظومة (تصنيف) يعتبر داعماً لتطوير هذه الشركات.

    جاءت تصريحات سموّه خلال حضوره، أمس، الإعلان عن الشركات الـ10 التي حازت أعلى تصنيف (A /‏‏‏ Aبلس) ضمن منظومة «تصنيف» الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة، والتي تم تطويرها كإحدى المبادرات الاستراتيجية لخطة دبي 2021، بالتعاون بين الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ومؤسسة «محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة»، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي.

    وأضاف سموّه: «يسعدنا أن نرى إقبال الشركات للانضمام لهذه المنظومة، مما يدل على حرصهم على تطوير أعمالهم وإبرازها، ليس على نطاق السوق المحلية فحسب، بل إقليمياً وعالمياً، ونود تشجيع الشركات الأخرى على الاستفادة من المنظومة التي تقدم مزايا وخدمات سبّاقة تعزز من ريادة الأعمال من خلال ابتكارات متنوعة تلبي الاحتياجات والتطلعات المستقبلية لإمارة دبي».

    من جانبه، أشار الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عبدالله عبدالرحمن الشيباني، إلى أن تنشيط وتنمية القطاعات الاقتصادية كافة، يضمن تعزيز موقع الإمارة على خارطة الاقتصاد العالمية تحقيقاً لأهداف خطة دبي 2021.

    من جهته، قال مدير عام اقتصادية دبي، سامي القمزي: «تسعى خطة دبي 2021 إلى زيادة مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي إلى 45٪ بحلول عام 2021، ومن هنا تركز (مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة)، من خلال استراتيجيتها، على دعم هذا القطاع والتركيز على الدور المحوري الذي يلعبه في الاقتصاد الكلي للدولة، حيث يعتبر إحدى الركائز الرئيسة لتعزيز الابتكار وريادة الأعمال، والمحرك الرئيس لاقتصاد المستقبل».

    إلى ذلك، تمكنت سبع شركات من احتلال قائمة 10 شركات صغيرة ومتوسطة، الأعلى تصنيفاً في المنظومة، وحصلت على تصنيف (A بلس)، وهي: «ديمارا» العالمية، و«واي للتجارة العامة»، و«باراماونت كومبيوتر سيستمز»، و«بن طوق للسلامة ومكافحة الحريق»، و«سامتيك»، و«بيتا لتكنولوجيا المعلومات»، و«دي سي برو إنجنيرينغ». بينما حققت الشركات الثلاث المتبقية، تصنيف (A)، وهي: «آر إس إيه لوجيستيكس»، و«اميتيك للخدمات الفنية»، و«البرميل للطاقة».

    طباعة