خبيران يتوقعان طفرة عقارية خليجية مع اقتراب «إكسبو»

%50 نمواً متوقعاً لحركة العمران في أبوظبي العقد الجاري. الإمارات اليوم

توقع عقاريان أن تشهد دول الخليج ارتفاعاً في حركة المشروعات العقارية، بنسبة تصل إلى 60% خلال الأعوام السبعة المقبلة، وصولاً إلى عام 2020 موعد تنظيم معرض «إكسبو الدولي» في دبي، متوقعين أن تكون دبي وأبوظبي أكبر المستفيدين من الحدث.

وتفصيلاً، توقعت دراسة أجرتها شركة «تريغرانيت مانجمنت»، المتخصصة في إدارة العقارات والتطوير العقاري بدول الخليج، أن تشهد منطقة الخليج ارتفاعاً في حركة الإنشاءات العقارية بنسبة تصل إلى 60% خلال السنوات السبع المقبلة. وقال المدير التنفيذي للشركة، فيليب إفانس، إن «دبي ستشهد تطورات عقارية بنسبة تزيد على 25% مع اقتراب معرض (إكسبو الدولي 2020)». وذكر أن «عدد سكان المدينة سيزيد من 1.8 مليون شخص حالياً إلى ما يزيد على ثلاثة ملايين خلال أيام المعرض، ما يتطلب مشروعات عقارية ضخمة لاستيعاب هذا العدد الكبير». وأضاف أن «أبوظبي تطبق استراتيجية ثابتة للتوسع في المشروعات العقارية، ووفقاً لهذه الخطة ستزيد حركة العمران بنسبة 50% خلال العقد الجاري». إلى ذلك، أجرت شركة «فيدار للاستشارات العقارية»، دراسة توقعت من خلالها الانتهاء من إنشاء 60 ألف وحدة سكنية جديدة في دبي خلال خمس سنوات. وقال الرئيس التنفيذي للشركة، جيسي دونز: «هذه المشروعات بدأ تنفيذها فعلاً ولا تتضمن الدراسة مشروعات أخرى أعلن عن تنفيذها، لكن لم يتم البدء في تشييدها حتى الآن». وأضاف: «من المتوقع أن تشهد دبي مشروعات ضخمة في مجال الخدمات الفندقية والبنايات السكنية في مناطق عمرانية جديدة لتخدم (إكسبو)، الذي سيقام في منطقة عمرانية غير مأهولة حالياً».

طباعة