بدء تفعيل نطاقات الإنترنت المفتوحة في الدولة

أفاد نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط في هيئة الإنترنت الدولية للأسماء والأرقام المخصصة «إيكان»، باهر عصمت، بأنه «سيتم بدء تفعيل فتح نطاقات الإنترنت العليا في الإمارات، وعدد من دول المنطقة على نطاق واسع خلال العام الجاري».

وأشار، على هامش منتدى «نظام أسماء نطاقات الإنترنت على صعيد الوطن العربي»، الذي استضافت أعماله هيئة تنظيم الاتصالات في دبي، أمس، إلى أن «بدء فتح نطاقات الإنترنت يأتي في أعقاب حصول 10 أسماء من الدولة على موافقات من الهيئة الدولية نهاية العام الماضي، حول استخدامها كنطاقات للإنترنت»، لافتاً إلى أن «أبرز الأسماء التي حصلت على موافقات للاستخدام كنطاقات للإنترنت كانت نطاقات بأسماء (دبي) باللغة الإنجليزية، و(أبوظبي) باللغتين الإنجليزية والعربية، إضافة إلى (دوت شبكة)، و(اتصالات)».

وأوضح أن «الهيئة تلقت طلبات لـ60 اسماً لنطاقات الإنترنت الجديدة في منطقة الشرق الأوسط، 36 اسماً منها كانت من الإمارات»، مشيراً إلى أن «من الآثار الإيجابية لفتح نطاقات الإنترنت زيادة خيارات أسماء النطاقات، بدلاً من تحديدها في عدد من النطاقات الحالية، التي يعد أشهرها (دوت كوم)، (دوت نت) و(دوت أورغ)، كما سيدعم ذلك زيادة المنافسة لتقديم مستويات جودة أعلى وبأسعار أكثر تنافسية».

وأضاف أن «الهيئة الدولية أتاحت المجال لمختلف المؤسسات للتقدم بأسماء جديدة لنطاقات الإنترنت خلال النصف الأول من العام الماضي على مستوى العالم، وتم البدء في منح موافقات لعدد منها في منطقة الشرق الأوسط والإمارات خلال أكتوبر الماضي».

من جهتها، قالت المديرة العامة لشركة «دوت شبكة ريجستري»، ياسمين عمر: «بعد حصولنا على ترخيص من (آيكان) بتقديم نطاقات مفتوحة للإنترنت، سنبدأ اليوم الطرح العام للحجز التجاري للمواقع باستخدام نطاق (دوت شبكة)، باللغة العربية لمختلف الجهات، وذلك في الدولة وأسواق منطقة الشرق الأوسط»، لافتة إلى أن «الشركة تعد الجهة الإماراتية الأولى التي ستتيح تقديم نطاقات الإنترنت على مستوى الأسواق العالمية عبر 30 موزعاً معتمداً في مختلف الأسواق الدولية».

وأشارت إلى أن «الشركة تجري مباحثات حالياً مع مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، للحصول على حقوق بيع وتوزيع النطاقات الجديدة المسجلة باسمها، ومن المتوقع أن يتم التوصل لاتفاق نهائي، وإتمام التعاقد خلال شهرين».

طباعة