10.5 مليارات درهم ارتفاعاً في القروض الشخصية بنهاية سبتمبر 2013

1544 موظفاً تركوا البنوك خلال 9 أشهر

القروض الشخصية لأغراض تجارية زادت 7.7% في 9 أشهر. الإمارات اليوم

تخلت البنوك العاملة بالدولة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي عن 1544 موظفاً، فيما ارتفعت القروض الشخصية لأغراض استهلاكية بمقدار 10.5 مليارات درهم خلال الفترة ذاتها، وذلك وفقاً لأحدث بيانات أصدرها المصرف المركزي، أمس.

وأفادت البيانات بأن إجمالي عدد الموظفين العاملين بالبنوك سجل بنهاية سبتمبر المنقضي 34 ألفاً و702 موظف، مقابل 36 ألفاً و246 موظفاً بنهاية ديسمبر 2012، بانخفاض قيمته 1544 موظفاً.

وفيما لم تظهر البيانات عدد الموظفين المواطنين أو غير المواطنين، أفادت بأن هؤلاء الموظفين يعملون في الوظائف الرئيسة بالبنوك، وليست المساعدة.

وأوضح «المركزي» أن رصيد القروض الشخصية التي منحتها البنوك لأغراض استهلاكية ارتفع خلال فترة المقارنة بحدود 10.5 مليارات درهم، إذ سجلت بنهاية سبتمبر 2013 ما قيمته 91.7 مليار درهم، مقابل 81.2 مليار درهم نهاية ديسمبر 2012، بنمو نسبته 13% تقريباً.

وفي ذات السياق، زادت القروض الشخصية لأغراض تجارية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي أيضاً بحدود 13.8 مليار درهم، إذ بلغت بنهاية ديسمبر 2012 ما قيمته 179.7 مليار درهم، لتصل إلى 193.5 مليار درهم نهاية سبتمبر 2013، بنمو نسبته 7.7%.

ووفقاً للبيانات، ارتفعت قيمة الودائع الحكومية لدى البنوك بقيمة 24.1 مليار درهم خلال فترة المقارنة، إذ بلغت بنهاية سبتمبر 243.6 مليار درهم، مقابل 219.5 مليار درهم نهاية ديسمبر 2012، بنمو نسبته 10.9%.

وأفاد «المركزي» بأن ودائع الأفراد بالبنوك ارتفعت بقيمة 28 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2013، إذ كانت 328 مليار درهم نهاية ديسمبر 2012، ووصلت إلى 356 مليار درهم نهاية سبتمبر الماضي، بنمو نسبته 8.5%.

طباعة