الإمارات تدرّب 600 شاب من أنحاء العالم لقيادة «الطاقة المتجددة»

زينب العلي : مديرة برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، التابع لمعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا

كشفت مديرة برنامج القادة الشباب لطاقة المستقبل، التابع لمعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، زينب عبدالرحيم العلي، أن «البرنامج درّب نحو 600 شاب وشابة من المواطنين، ومن مختلف أنحاء العالم، منذ بدء أعماله قبل نحو أربعة أعوام».
وأوضحت لـ«الإمارات اليوم» أن «البرنامج يعدّ الشباب ليقودوا قطاع الطاقة البديلة والمستدامة، ويصبحوا رواداً في القطاع، في الإمارات وفي مختلف أنحاء العالم».
وقالت إن «البرنامج يعتزم تدريب نحو 150 شاباً من داخل الإمارات وخارجها في قطاع الطاقة البديلة والاستدامة خلال العام الجاري».
ولفتت في هذا الصدد إلى أن «البرنامج ينظم دورات تدريبية في ثلاث فئات تتعلق بتعليم فنون القيادة، والسياسات المتبعة في قطاع الطاقة المتجددة، وأحدث التكنولوجيات في مجال المياه والصرف وإدارة النفايات؛ كما يقوم البرنامج بدعوة أبرز الخبراء العالميين في مجال الطاقة والتغير المناخي والسياسات البيئية والتنمية المستدامة، إلى جانب الأكاديميين والمسؤولين الحكوميين لإلقاء المحاضرات وعقد الدورات التدريبية، حيث تكون الفرصة سانحة أمام المشاركين لإنشاء شبكة من العلاقات مع ممثلي الحكومات وقادة الأعمال والمنظمات الأخرى الفاعلة في مجال الطاقة البديلة والتنمية المستدامة».
وأشارت العلي إلى أن «البرنامج يعمل على تدريب الشباب المتميز من مختلف دول العالم، شرط توافر بعض الأساسيات في المتدربين، مثل التفوق الدراسي»، موضحة أن «العام الماضي شهد دورة تدريبية خاصة بالمياه والوضع المائي في الإمارات والموارد الموجودة، وتم تأهيل المتفوقين في الدورة لحضور مؤتمر المياه العالمي في كوريا الجنوبية».
وأكدت أن «بعض المؤسسات في الدولة، مثل (أدنوك) ترعى البرنامج، إلى جانب رعايات فردية من الشخصيات الإماراتية البارزة، التي تؤمن بأهمية البرنامج وزيادة الوعي بأهمية الطاقة المتجددة والنظيفة في الإمارات والعالم».
 

طباعة