«جمعية التأمين»: الشركات غير ملزمة بالتأمين الشامل للمركبات القديمة

محمد مظهر حمادة:رئيس لجنة السيارات بجمعية الإمارات للتأمين

أفاد نائب رئيس اللجنة الفنية العليا، رئيس لجنة السيارات بجمعية الإمارات للتأمين، محمد مظهر حمادة، بأن «شركات التأمين غير ملزمة بتوفير تغطية ضد الفقد والتلف والمسؤولية المدنية على المركبات، أو ما يعرف بالتأمين الشامل، لذا من حقها رفض التأمين إذا كان تاريخ صنع السيارة قديماً وحالتها غير جيدة»، موضحاً أن «التأمين الإلزامي للشركات هو فقط الخاص بالمسؤولية المدنية أو ضد الغير، وما زاد على ذلك يخضع لاتفاق الطرفين».

وأشار حماده، في رد على شكاوى متعاملين أبلغوا «الإمارات اليوم» بأن معظم شركات التأمين ترفض تقديم تغطية تأمينية شاملة على سياراتهم المصنعة قبل عام 2006، إلى أن «السوق تعارفت على التأمين الشامل مدة خمس سنوات من تاريخ صنع السيارة، ويمكن للشركات تقديم تغطية شاملة خلالها من دون قلق، لكن هذا لا يمنع من الاتفاق بين المؤمن له والشركة على استمرار التأمين الشامل، إذا كان متعاملاً معروفاً لديها، أو ارتأت أن حالة السيارة جيدة وقطع الغيار متوافرة لها»، منوهاً بأن «هناك شركات تؤمن المركبات تأميناً شاملاً حتى سبع أو 10 سنوات بحسب رؤيتها لحالة المركبة وتاريخ السائق المروري من ناحية الحوادث وما شابه».

وأضاف حمادة أن «شركات التأمين تتأكد أولاً من توافر قطع الغيار للسيارة المؤمن عليها، وتطمئن بعد ذلك إلى النواحي الفنية الأخرى، خشية تعرض السيارة لحادث يؤدي إلى شطبها، ما يعرض الشركة المؤمن لديها إلى خسارة كبيرة».

يشار إلى أن عدد شركات التأمين العاملة في الدولة يبلغ 62 شركة، منها 34 شركة تأمين وطنية، في حين بلغ عدد وسطاء التأمين 170 وسيطاً، منهم 163 وسيطاً وطنياً، وسبعة وسطاء أجانب، وذلك وفقاً لبيانات هيئة التأمين.

طباعة