«صروح» أنجزت ‬97٪ من «أبراج بوابة شمس أبوظبي».. وتسليم الوحدات يونيو المقبل

    تسليم ‬2130 وحدة سكنية في «الغدير» خلال أسابيع

    «صروح» باعت ثلث وحدات «شمس أبوظبي» الذي يضم ‬3533 وحدة سكنية. الإمارات اليوم

    أكدت شركة «صروح» العقارية أنها أنجزت ‬97٪ من الأعمال الإنشائية في «أبراج البوابة» ضمن مشروع «شمس أبوظبي» الذي يضم ‬3533 وحدة سكنية، لافتة إلى أنها ستبدأ تسليم الوحدات السكنية إلى المُلاك بحلول يونيو المقبل.

    وأفادت أنها قاربت على الانتهاء من «مشروع الغدير»، الذي يضم ‬2130 وحدة سكنية، ليبدأ تسليمه خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وأوضحت في مؤتمر صحافي، قبيل بدء فعاليات «معرض سيتي سكيب العقاري» في أبوظبي، بعد غد، أن أربعة مطورين فرعيين تقدموا بطلبات لبدء الأعمال الإنشائية في مشروعاتهم في «شمس أبوظبي» على «جزيرة الريم» بإجمالي ‬800 وحدة سكنية، فيما يستعد خمسة مطورين آخرين لإتمام مشروعات تضم ‬1500 وحدة سكنية العام الجاري، لتسلم على مراحل بشكل تدريجي خلال العام الجاري. وأشارت «صروح» إلى أن السوق العقارية بدأت تتعافى تدريجياً، مع وجود طلب متنامٍ على التأجير، فيما يتركز الإقبال حالياً على المشروعات ذات الجودة العالية.

    «شمس أبوظبي»

    ‬110 مليارات درهم كلفة المشروع

    ترتبط «جزيرة الريم» بـ«جزيرة أبوظبي» عن طريق جسرين. ويقع مشروع «شمس أبوظبي» على بعد ‬20 دقيقة من مطار أبوظبي الدولي، ويعد مشروعاً تطويرياً فاخراً ذا واجهة بحرية يضم العديد من المشروعات السكنية والتجارية. وتتجاوز الكلفة الإجمالية للمشروع ‬30 مليار دولار (‬110 مليارات درهم)، ومن المنتظر أن يستوعب نحو ‬200 ألف شخص عند اكتمال بنائه.

    ويكتسب المشروع اهتماماً دولياً باعتباره من أولى مناطق «التملك الحر» في أبوظبي، إذ يمكن للأجانب شراء العقارات بنظام التأجير طويل المدى. وتتوافر العقارات على «جزيرة الريم» على أساس عقود التأجير لمدة ‬99 عاماً قابلة للتجديد. ويغطي مشروع جزيرة الريم مساحة ‬6.5 ملايين متر مربع، ويجري تطويره من قبل ثلاث شركات هي: «طموح للاستثمار» التي تملك ‬60٪ من المشروع، و«صروح» وتمتلك ‬20٪، و«ريم للاستثمار» بنسبة ‬20٪.

    وتفصيلاً، قال مدير العمليات التشغيلية في شركة «صروح» العقارية، غورجيت سينغ، إن «الشركة أنجزت ‬97٪ من الأعمال الإنشائية في (أبراج البوابة) ضمن مشروع (شمس أبوظبي)، الذي يضم الأبراج الثلاثة الرئيسة وبرج القوس الأول، لافتاً إلى أنها ستبدأ تسليم الوحدات السكنية إلى المُلاك بحلول يونيو المقبل، وأضاف في مؤتمر صحافي عقده في أبوظبي، أن «الشركة باعت ثلث وحدات المشروع الذي يضم ‬3533 وحدة سكنية، وسيتم تأجير الثلثين المتبقيين ضمن استراتيجية تنمية العائدات المتكررة للشركة»، مشيراً إلى أن تسليم وحدات المشروع سيتم على مراحل وبشكل تدريجي، لتنتهي عمليات التسليم في عام ‬2014. وأكد أن «أربعة مطورين فرعيين قدموا طلبات للجهات الحكومية المعنية، للحصول على الموافقات لبدء الأعمال الإنشائية في مشروعاتهم في (شمس أبوظبي) ضمن المنطقة التي تطورها (صروح) والتي يبلغ إجمالي عدد وحداتها ‬800 وحدة سكنية، سيتم إنجازها خلال فترة تراوح بين ‬30 و‬36 شهراً على الأكثر»، مضيفاً أن خمسة مطورين فرعيين آخرين يستعدون لإتمام مشروعاتهم التي تضم ‬1500 وحدة سكنية، لتسلم على مراحل خلال العام الجاري.

    وذكر أنه «تم خلال الأشهر القليلة الماضية، الانتهاء من تسليم ‬1800 وحدة سكنية في (شمس أبوظبي) ضمن مشروعي (صن تاور) و(سكاي تاور)، فضلاً عن برجي (أمايا)، و(إيه جيه زد)»، لافتاً إلى أن أكثر من ‬1100 عائلة تسكن حالياً في «شمس أبوظبي»، فيما ينتظر أن يتجاوز عدد السكان في المشروع ‬52 ألف شخص.

    تعافٍ تدريجي

    وأكد سينغ أن «السوق العقارية بدأت تعود تدريجياً إلى التعافي، مع وجود طلب متنامٍ على التأجير، فضلاً عن وجود سوق ثانوية للبيع، خصوصاً في المناطق الجديدة، إذ بدأ عدد من السكان يتجهون إلى المناطق الجديدة في (جزيرة الريم)، و(شاطئ الراحة)». وقال إن «الإقبال يتركز حالياً على المشروعات التي تمتاز بجودة عالية»، متوقعاً أن تقود هذه المشروعات التعافي للقطاع.

    وحول مستويات الأسعار في مشروعات «صروح»، في ضوء احتمال دخول آلاف الوحدات السكنية بشكل متزامن للسوق، أوضح سينغ أنه «يتم تحديد الأسعار قبل طرح المشروعات، وبحسب الوضع في السوق»، مشدداً على أن «صروح» حريصة على وجود تنافسية كبيرة لمشروعاتها.

    وأشار إلى أن «(صروح) ستبدأ قريباً أعمال البناء في (مدرسة ريبتون أبوظبي)، كما سيتم افتتاح شاطئ عام للقاطنين في (جزيرة الريم) خلال العام الجاري»، كاشفاً أن الشركة وضعت الهيكلة الكاملة لمشروع إنشاء جمعيات للملاك في «شمس أبوظبي»، ما يسهم في اكتمال الحياة المجتمعية في «شمس أبوظبي».

    مشروع الغدير

    وذكر سينغ أن «(صروح) قاربت على الانتهاء من (مشروع الغدير) الذي يقع بين إمارتي أبوظبي ودبي ويضم ‬2130 وحدة سكنية»، لافتاً إلى أن نسبة الإنجاز العامة في المشروع بلغت ‬95٪. وأضاف أن «المشروع الذي سيسلم خلال الأسابيع القليلة المقبلة، يضم مجموعة متنوعة من الخيارات السكنية المتميزة، تتضمن فللاً، ومناظر طبيعية، وحدائق عامّة، ومساجد، ومركزاً طبياً، ومدرسة، وبحيرة مع نادٍ للقاطنين».

    وذكر أنه «تم إنجاز ‬99٪ من شبكات الاتصالات، و‬96٪ من أعمال البنية التحتية للمشروع، فضلاً عن إنجاز جميع شبكات خدمات الكهرباء والمياه، ومحطة الكهرباء الفرعية والرئيسة، فيما يجري حالياً تنفيذ أعمال الحدائق للوحدات السكنية والمناطق العامة على مراحل».

    طباعة