المعلا: ‬254 رحلة أسبوعية للناقلة إلى مدن المنطقة

دول الشرق الأوسط تستأثــر بــ ‬25٪ من عمليات «طيران الإمارات»

«طيران الإمارات» تسلمت ‬33 طائــرة جديدة في عام ‬2012. أرشيفية

قال نائب رئيس أول «طيران الإمارات» للعمليات التجارية لمنطقة الشرق الأوسط والخليج وإيران، الشيخ ماجد المعلا، إن «المنطقة تستحوذ على أكثر من ‬25٪ من إجمالي عمليات الشركة، فيما شهدت نمواً في الطلب على الحجوزات بنسبة تزيد على ‬20٪ خلال عام ‬2012»، مشيراً إلى أن «الناقلة تسير حالياً ‬251 رحلة أسبوعية إلى المنطقة، ترتفع إلى ‬254 رحلة اعتباراً من بعد غد».

وذكر لـ«الإمارات اليوم» أن «بعض أسواق (الربيع العربي) تعافت بسرعة وعادت كما كانت في السابق، مثل مصر، في حين تحتاج دول أخرى، مثل تونس واليمن، بعض الوقت للعودة إلى ما كانت عليه»، لافتاً إلى أن «الناقلة تدرس وجهات جديدة في مختلف الأسواق لتسير إليها رحلات باستخدام طائرات (إيه ‬380)».

وأفاد بأن «الناقلة مهتمة بأسواق آسيا الوسطى في عام ‬2013، وهناك تطلع لفتح خطوط في هذه الأسواق»، موضحاً أن «نحو ‬80٪ من إجراءات اتفاقية (طيران الإمارات) و(كوانتاس)، التي ستدخل مرحلة التطبيق في مارس المقبل، باتت جاهزة».

سوق المنطقة

«أهلاً ‬2013»

قال الشيخ ماجد المعلا، نائب رئيس أول «طيران الإمارات» للعمليات التجارية لمنطقة الشرق الأوسط والخليج وإيران، إن «هناك نمواً بنسبة تزيد على ‬25٪ في الطلب على حجوزات عرض (أهلاً ‬2013)، الذي طرحته الناقلة قبل أيام، مقارنة بالعرض الذي طرحته خلال الفترة نفسها من العام الماضي». وأضاف أن «الطلب على العرض، الذي يوفر خصومات بنسبة تزيد على ‬20٪ على الدرجة السياحية، عال جداً، ويتيح للمتعاملين الذين يسارعون إلى الحجز وشراء تذاكر السفر على الدرجة السياحية، أسعاراً مخفضة إلى أكثر من ‬128 وجهة تخدمها الناقلة عبر شبكة خطوطها العالمية»، مشيراً إلى أنه «يمكن الاستفادة من الأسعار والحجز مبكراً من الآن ولغاية ‬10 يناير الجاري، للسفر خلال الفترة من ‬18 من يناير وحتى ‬10 من يونيو ‬2013».

وتفصيلاً، قال المعلا، إن «منطقة الشرق الأوسط والخليج وإيران تستحوذ على أكثر من ‬25٪ من إجمالي عمليات الشركة»، لافتاً إلى أن «(طيران الإمارات) تسير حالياً ‬251 رحلة أسبوعية إلى المنطقة، لكن هذه الرحلات سترتفع إلى ‬254 رحلة اعتباراً من بعد غد». وأضاف أن «المنطقة، التي تتفاوت أداء كل سوق فيها، شهدت خلال عام ‬2012 نمواً في الطلب على السفر بنسبة جاوزت ‬20٪»، مشيراً إلى أن «السعودية تعد أكبر سوق للناقلة في المنطقة، إذ يتم خدمة أربع محطات فيها، وسيرتفع عدد رحلات الشركة إلى العاصمة الرياض إلى أربع رحلات يومية اعتباراً من ‬15 يناير الجاري».

ولفت إلى أن «السوق السعودية واعدة، ليس فقط من المملكة إلى دبي، بل إلى جميع أنحاء العالم عبر دبي، خصوصاً السوق الأميركية التي تشهد إقبالاً عالياً، مع تعزيز الناقلة عملياتها إلى أميركا».

وأوضح أن «بعض أسواق (الربيع العربي) تعافت بسرعة وعادت كما كانت، مثل مصر، في حين تحتاج دول أخرى، مثل تونس واليمن، بعض الوقت للعودة إلى سابق عهدها، في حين لاتزال الناقلة متوقفة عن تسيير رحلاتها إلى كل من سورية وليبيا في الوقت الراهن».

وذكر أن «التداعيات الناجمة عن الاضطرابات في بعض الدول العربية لم تترك آثاراً كبيرة في أداء الشركة عموماً، كما أن الشركة متفائلة جداً بهذه الأسواق»، مبيناً أن «واحدة من مميزات صناعة النقل الجوي، قدرتها على توزيع السعة المقعدية بسرعة ما إن يتراجع الطلب في بعض الأسواق، لتقليل الخسائر إلى أدنى حد ممكن».

الطائرة العملاقة

وأفاد المعلا بأن «لدى (طيران الإمارات) طلبية كبيرة من طائرات (إيرباص إيه ‬380)، تصل إلى ‬90 طائرة، استلمت الناقلة منها حتى الآن ‬31 طائرة»، موضحاً أن «الشركة تدرس وجهات جديدة في مختلف الأسواق لتسيير رحلات باستخدام هذه الطائرة إليها، لكن الأمر يتطلب وقتاً لتحديد الوجهات الأفضل، كما نحتاج إلى أن يكون المطار مهيئاً من ناحية المبنى والمدرج».

وقال إن «الناقلة واصلت استخدام (إيرباص إيه ‬380) على المزيد من وجهاتها وخطوطها العاملة، وأخيراً، أصبحت تسير رحلاتها الخمس إلى مطار هيثرو في لندن بهذا الطراز، كما انضمت سنغافورة وموسكو وملبورن إلى قائمة المدن التي تخدمها الناقلة باستخدام هذه الطائرة ذات الطابقين، فيما استفادت باريس ونيويورك مطلع العام الجاري من خدمات (إيه ‬380)، التي تسلمتها (طيران الإمارات) أخيراً، عبر تسيير رحلة ثانية إلى نيويورك، وأخرى ثانية إلى باريس باستخدام الطائرة».

مواصلة النمو

ولفت المعلا إلى أن «الناقلة لم تصل إلى مرحلة التوقف عن النمو، إذ إنه مازال لديها طلبيات كبيرة من الطائرات، وهناك أسواق واعدة نتطلع إليها».

وأوضح أن «الناقلة تسلمت العام الماضي ‬33 طائرة جديدة، منها ‬11 طائرة (إيرباص إيه ‬380)، و‬22 طائرة (بوينغ ‬777)، الأمر الذي منحها سعة مقعدية كبيرة»، مشيراً إلى أن «الشركة أطلقت خلال العام المنصرم رحلات إلى ‬15 وجهة جديدة».

وأضاف أنه «تم زيادة عدد الرحلات إلى عدد من الوجهات القائمة، كما أضافت الشركة إلى بعض الوجهات طائرات ذات سعة أكبر». وأكد أن «افتتاح الناقلة وجهات جديدة يعتمد على الجانب الاقتصادي ودراسات الجدوى».

وأشار إلى أن «هناك أولويات لفتح الخطوط، كما أن بعض المطارات لا تستطيع أن تستقبل طائراتنا الكبيرة، وهناك وجهات بحاجة إلى حقوق للنقل الجوي».

وكشف أن «الناقلة ستبدي اهتماماً أكبر بأسواق آسيا الوسطى العام الجاري ـ على اعتبارها غطت جميع المطارات الرئيسة في المنطقة ـ وستسعى إلى فتح خطوط مع هذه الأسواق مستقبلا».

وبين أن «السوق الهنديـة مهمـة بالنسبـة للشركـة من حيث التوسع والنمو، لكن ليس لدينا اهتمام بالاستحواذ على شركات طيران هندية».

«الإمارات» و«كوانتاس»

وحول شراكة «طيران الإمارات» و«كوانتاس»، قال المعلا إنه «تم الحصول على الموافقة المبدئية على الاتفاقية بين الناقلتين، فضلاً عن أن ما يقرب من ‬80٪ من الإجراءات باتت جاهزة، إلا أن هناك بعض النقاط والملاحظات مازالت قيد النقاش»، لافتاً إلى أن «من المقرر أن تدخل الاتفاقية مرحلة التطبيق في مارس المقبل».

ولفت إلى أن «مطار دبي أصبح جاهزاً لهذه الشراكة، إذ دخل المبنى الجديد (كونكورس إيه) المخصص لطائرات (إيه ‬380) حصراً، قيد الخدمة قبل أيام، وسيعمل بكامل طاقته الاستيعابية في مارس المقبل».

وأفاد المعلا بأن «التاريخ المالي لـ(طيران الإمارات) قوي، والسوق مفتوحة أمام الشركة في حال رغبت في اللجوء إلى التمويل، إذ إن خياراته متاحة أمامه على جميع الصعد لتلبية طلبياتها المستقبلية»، مؤكداً حرص «(طيران الإمارات) على تقديم خدمات ذات جودة عالية من خلال الاستثمار الطويل الأجل فيها، والموائمة بين التكاليف والجودة عبر جميع حلقات تقديم خدماتها».

طباعة