1.2 مليون مسافر عبر « أبوظبي الدولي» خلال يوليو 2011

3.1٪ نمواً في حركة الطائرات خلال يوليو الماضي. أرشيفية

استقبل مطار أبوظبي الدولي، خلال يوليو الماضي، مليوناً و200 ألف مسافر، بزيادة تبلغ 12.3٪ عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأبرز تقرير حركة المسافرين الصادر عن شركة أبوظبي للمطارات (أداك)، أمس، نمواً في حركة الطائرات بلغ 3.1٪ خلال الشهر نفسه، بتسجيل 9700 حركة جوية.

وأظهر التقرير أن الوجهات الخمس الأبرز من مطار أبوظبي، مدن: لندن البريطانية، والدوحة القطرية، وجدة السعودية، وبانكوك التايلاندية، ومانيلا الفلبينية، إذ بلغت حصتها جميعا 20٪ من إجمالي حركة المسافرين خلال يوليو من العام الجاري.

وعزت شركة أبوظبي للمطارات هذا النمو الذي تخطى حاجز المليون مسافر للمرة الثانية، إلى الأداء القوي خلال فصل الصيف، مع بدء شركات جديدة في تقديم خدماتها عبر المطار، فضلاً عن الطلب العالي على الرحلات خلال عطلة المدارس وشهر رمضان. وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في الشركة، المهندس أحمد الهدابي، إن «النمو اللافت الذي تم تسجيله خلال يوليو الماضي، يلقي الضوء على مكانة أبوظبي المطردة، مقصداً حيوياً للزوار، خلال فترة الصيف، والدور الكبير الذي تقوم به الإمارة بجهاتها الحكومية والخاصة كافة، لتعزيز السياحة الداخلية والخارجية.

ولفت إلى أن «التدفق المستمر للمسافرين عبر المطار، حافظ على أدائه القوي، في كون المطار يوفر نقطة ربط سلسة وفعالة لرحلات الترانزيت، وذلك بين القارات كافة».

طباعة