«اتصالات» تبدأ التحاسب بالثانية.. وتتفق مع «دو» على كسر الاحتكار الجغرافي

أفادت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة، بأن مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) حصلت على موافقة رسمية منها، بشأن التحاسب مع جميع المشتركين معها بالثانية، وأنها بدأت ذلك فعلاً مع المشتركين المميزين، مؤكدةً في تصريحات صحافية، على هامش إطلاق مشروع قياس مشاهدي التلفزيون في الإمارات، أن فرض حق امتياز على «دو» بنسبة 15٪ من الأرباح، من اختصاص وزارة المالية لا الهيئة.

إلى ذلك، أطلق المجلس الوطني للإعلام، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة، مشروع قياس نسبة مشاهدي التلفزيون في الدولة، الذي سيدخل حيز التنفيذ في منتصف يوليو المقبل، بكلفة 70 مليون درهم، ويمتد فترة خمس سنوات قابلة للزيادة.

وتفصيلاً، قال المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة، محمد ناصر الغانم، إن «(اتصالات) بدأت فعلاً تطبيق التحاسب بالثانية مع المتعاملين المميزين فقط حالياً، وستحدد التوقيت المناسب لطرح الخدمة لجميع المشتركين بهذا النظام».

وأضاف أن «وزارة المالية هي التي فرضت رسم امتياز على شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، والذي يصل إلى 15٪ من صافي الربح قبل توزيع الأرباح، اعتباراً من الأول من يناير من عام 2010»، لافتاً إلى أن قرار فرض حق الامتياز على «دو»، بينما تدفع «اتصالات» 50٪، من اختصاص وزارة المالية لا الهيئة، كما أنه لم يأتِ نتيجة توصية منها (الهيئة) على الإطلاق. ولفت إلى أنه «تم التوصل إلى اتفاق بين (اتصالات)، و(دو) في ما يتعلق بمعظم الجوانب الخاصة بتبادل الشبكات، وكسر الاحتكار الجغرافي للمشغلين، لتبقى جوانب فنية عالقة يجري بحثها حالياً، تمهيداً للبدء في تبادل الشبكات بين المشغلين قبل نهاية العام الجاري».

إلى ذلك، أطلق المجلس الوطني للإعلام، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الدولة، المرحلة الأولى من مشروع قياس نسبة مشاهدي التلفزيون في الدولة، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم العربي ومنطقة الخليج.

وذكر الغانم أنه سيتم في المرحلة الأولى تركيب 8800 جهاز لقياس نسب المشاهدة في المنازل مجاناً، فضلاً عن إجراء استبيان يشمل 8000 شخص.

طباعة