إصدار محدود من «رايس طوارق» للطرق الداخلية

السيارة حافظت على هيكل الطراز الصحراوي وملامحه الرئيسة. د.ب.أ

يخطط الصانع الألماني للسيارات «فولكس فاغن» لإنتاج إصدار محدود، مخصص للسير على الطرقات الداخلية من سيارة السباقات الصحراوية «رايس طوارق»، التي سجلت فوزها الثالث على التوالي في رالي باريس داكار، على يد القطري ناصر العطية.

ولاستطلاع ردود أفعال الجماهير إزاء هذه الخطة، عرضت الشركة سيارةً اختبارية لهذا الطراز المحدود، على هامش مشاركتها في فعاليات معرض قطر الدولي للسيارات، الذي احتضنته الدوحة أخيراً.

واحتفظت السيارة الرياضية، التي يبلغ عرضها مترين، بهيكلها المخصص للسباقات الصحراوية والمصنع من الكربون واللدائن، لكن مع بعض التغييرات الطفيفة التي تجعلها صالحة للسير على الطرقات، ليظهر الطراز الأولي للسيارة بشكل يحمل ملامح الكوبيه ثنائي الأبواب، مع الحفاظ على الخطوط الرئيسة لسيارة السباق، التي لا ينقصها سوى الملصقات الخاصة بالسباق وشعار ريد بول الممول الرئيس لفرق «طوارق».

وتأتي سيارة الطرق الوعرة التي تبلغ قوتها 228 كيلوواط (310 أحصنة)، وتتسارع من الثبات إلى سرعة 100 كلم/الساعة في أقل من ست ثوان، مُزودة بتجهيزات داخلية تتصف بطابعها الرياضي؛ إذ تضم السيارة تجهيزات للحماية من الانقلاب، وبطارية غير تقليدية تعمل بمفتاح كهربائي فوق الكونسول المرتفع، وقُمرة قيادة للسباقات، وكذلك شاشة أمام الراكب الأمامي. وتعد المقاعد المُفصلة صدفية الشكل، التجهيز الداخلي الوحيد لسيارة السباق، الذي تم استبداله بمقاعد رياضية ذات فرشٍ جلدي، مصنع من جلد الكانترا الفاخر.

طباعة