تشغّل طائرتها العملاقة إلى الكويت لمرة واحدة

«طيران الإمارات» تحصل على لقب «ناقلة العام 2011»

معدّل النموّ السنوي لـ«طيران الإمارات» لم يقلّ عن 20٪ طوال سنوات عملها. من المصدر

حصلت «طيران الإمارات» على لقب «ناقلة العام 2011» من مجلة «إير ترانسبورت وورلد» الأميركية، الذي يعد واحـداً من أهم الألقـاب في صناعة الطيران العالمية.

وتسلم رئيس «طيران الإمارات»، تيم كلارك، الجائزة خلال حفل أقيم مساء أمس في واشنطن.

وقال كلارك: «واجهنا الكثير من التحديات خلال السنوات القليلة الماضية التي كانت من أكثر الفترات تحدياً في تاريخ صناعتنا، وعلى الرغم من ذلك، عملنا جاهدين على توفير أعلى معايير الخدمات الجوية وراحة المسافرين والكفاءة التشغيلية، وتعد هذه الجائزة دليلاً على التزامنا بتقديم أفضل الخدمات، ونحن نواصل توسيع شبكتنا العالمية، بهدف توفير مزيد من الفرص أمام مسافرينا لاكتشاف العالم انطلاقاً من دبي».

وقال رئيس تحرير مجلة «إير ترانسبورت وورلد»، بيري فلينت: «للمسافرين كامل الحرية للسفر مع توافر طيران الإمارات، علماً أن هناك 125 ناقلة عالمية تقدم خدماتها إلى دبي ومنها، إذ لا تستقطب شبكة خطوط طيران الإمارات الركاب للسفر من الإمارات فقط، بل من أوروبا وآسيا وإفريقيا وأميركا الشمالية بسهولة، إذ تحظى خدماتها بتقدير بالغ، وتوفر رحلات متابعة بسلاسة ويسر عبر دبي».

وأضاف «جاء قرار منح (طيران الإمارات) لقب ناقلة العام تقديراً لالتزامها المطلق بقوانين السلامة والكفاءة التشغيلية، إضافة إلى خدماتها المقدمة للمسافرين وأدائها المالي المتميز، بما في ذلك الأرباح السنوية المتواصلة التي حققتها طوال السنوات الـ22 المنصرمة».

يشار إلى أن معدل النمو السنوي لـ«طيران الإمارات» لم يقل عن 20٪ منذ تأسيسها قبل 22 عاماً، وواصلت تحقيق أرباح متصاعدة على الرغم من استقلالها التام وعدم تلقيها أي دعم مالي حكومي، وسجلت الناقلة أرباحاً عن السنة المالية 2009/2010 بلغت 3.5 مليارات درهم، ونقلت 27.5 مليون راكب.

وتسير «طيران الإمارات» خدماتها حالياً إلى 111 وجهة في 66 دولة عبر أوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية والشرق الأوسط وإفريقيا وشبه القارة الهندية ومنطقة المحيط الهادي.

إلى ذلك، أعلنت «طيران الإمارات» عن عزمها تشغيل طائرتها العملاقة من طراز إيرباص A380 إلى مطار الكويت الدولي، لرحلة واحدة فقط، احتفالاً بالعيد الوطني الـ50 للكويت، في 26 من فبراير الجاري، لتصبح بذلك أول ناقلة دولية تسير أكبر طائرة ركاب في العالم إلى الكويت.

وقال نائب رئيس أول «طيران الإمارات» للعمليات التجارية لمنطقة الخليج والشرق الأوسط وإيران، أحمد خوري، إن «المتعاملين مع الشركة في الكويت يتطلعون إلى تجربة خدمات الطائرة العملاقة»، مشيراً إلى أنه وعلى الرغم من عدم وجود خطط حالية لتشغيل هذه الطائرة بشكل دائم إلى الكويت، فإن الشركة ستواصل الالتزام بتوفير أفضل رحلات الربط من خلال قاعدتها الرئيسة في دبي.

وأضاف أن «الرحلة ستشكل لحظة مهمة في تاريخ (طيران الإمارات) والكويت»، لافتاً إلى ان الطائرة ستحظى بترحيب كبير في الكويت، خصوصاً الذين يحبون مشاهدتها والتقاط صور لها عن قرب خلال هبوطها ومكوثها وإقلاعها من مطار الكويت الدولي. يشار إلى أن «طيران الإمارات» تخدم وجهة الكويت حالياً بأربع رحلات يومياً.

طباعة