كيا تقدّم جيلاً جديداً من «بيكانتو» بتصميم مدمج ومطوّر

«بيكانتو» اكتسبت حجماً أكبر من حيث الطول الإجمالي وقاعدة العجلات. من المصدر

ضمن سعيها المتواصل إلى الدخول بقوة إلى المراكز المتقدمة بين كبرى الشركات المصنعة للسيارات، أعلنت شركة «كيا موتورز»، أخيراً، عن جيل جديد من سيارتها المخصصة للمدن المزدحمة «بيكانتو»، يأتي بتصميم مدمج متطور ومواكب لمستلزمات العصر الحديث.

وخضعت السيارة في طرازها الجديد لعملية إعادة تصميم وهندسة متكاملة، واكتسبت حجماً أكبر من حيث الطول الإجمالي وقاعدة العجلات، ما سيعيد تحديد مكانتها في السوق العالمية، ويدخلها بقوة دائرة الصراع ضمن فئة سيارات المدن المزدحمة.

وقال رئيس قسم التصميم في «كيا موتورز»، بيتر شراير: «تتسم (بيكانتو) الجديدة بملامح جديدة ذات خطوط منحوتة ومهيبة، إذ يعكس التصميم النهائي للسيارة قدرة أكبر في تنظيم الانعكاسات الضوئية والطيفية التي تخفف من نسبة الارتفاع، وتمنح السيارة إطلالة واثقة وثابتة».

ويشترك تصميم هيكل الجيل الجديد مع سابقه ذي الأبواب الخمسة بتصميم هاتشباك، إلا أن الصانع الكوري سيقدم هيكلاً رياضياً ثلاثي الأبواب، وذلك ضمن خطة الشركة في تسويق الفئة الرياضية لسيارتها «بيكانتو» ضمن الأسواق الأوروبية.

وستقدم «كيا» في سيارة الجيل الجديد خيارين من المحركات، الأول سعة لتر واحد، والثاني سعة 1.2 لتر، يتصلان بمجموعة الأنظمة الأربعة الجديدة لنقل الحركة، التي بدورها تسهم بشكل فعال في الحصول على معدلات منخفضة من انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون، إضافةً إلى الحصول على استطاعة ميكانيكية أكبر من تلك الموجودة الآن في محركات ذات سعة اللتر الواحد الموجودة في الطرز والبالغة 65 حصاناً.

وستعتمد محركات «بيكانتو» الجديدة إضافةً إلى محركات البنزين على محركات تعمل بنظام الوقود الثنائي والغاز البترولي السائل، فيما ستمثل فئة «فليكس فيول»، ذات النظام النشط لإدارة واستهلاك الوقود، عاملاً مهماً للصانع الكوري في الدخول إلى أسواق جديدة بحسب مواصفات ومتطلبات تلك الأسواق.

وسيتم كشف النقاب للمرة الأولى عن الجيل الجديد لـ«بيكانتو» في معرض جنيف الدولي المرتقب في مارس المقبل، وذلك بحسب ما صرحت به الشركة الكورية.

طباعة