«الاتحاد للطيران» تعيد افتتاح مكتبها في الدوحة

أعادت شركة «الاتحاد للطيران» افتتاح مكتبها في العاصمة القطرية الدوحة، بحلة جديدة في إطار جهودها لتعزيز مكانتها التجارية في قطر وفي مختلف دول العالم.

وقال رئيس الشؤون التجارية في «الاتحاد للطيران»، بيتر بمغارتنر، إن «إعادة افتتاح مكتب الشركة في الدوحة، يعكس خدمات الناقلة الأرضية والجوية المتميزة، وزيادة قاعدة المتعاملين معها في قطر».

وأضاف أن «المكتب الجديد يتميز بتصميم عصري كامل التجهيزات، ويحتوي على خمسة مكاتب للحجوزات يعمل فيها 17 موظفاً من ضمنهم فريق مبيعات متخصص»، مشيراً إلى أن الشركة بدأت عملياتها في الدوحة في يونيو من عام 2006 بأربع رحلات أسبوعية، ليتطور حجم الأعمال والخدمات ويصل إلى أربع رحلات يومية، من خلال تشغيل أسطول حديث.

وأوضح أن «(الاتحاد للطيران) بدأت أخيراً في تشغيل رحلات إلى العاصمة الكورية سيؤول، وبنجالور في الهند، ما زاد عدد وجهاتها إلى 66 وجهة».

وتوقع أن يشهد قطاع الأعمال في المنطقة معدلات نمو أعلى، ومستقبلاً أكثر إشراقاً، مع افتتاح «عالم فيراري» في جزيرة ياس في أبوظبي وغيرها من المرافق الثقافية والسياحية ذات المستوى العالمي في السنوات المقبلة، فضلاً عن فوز قطر بفرصة تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022 في عام .

يذكر أن «الاتحاد للطيران» حصلت خلال نوفمبر الماضي على لقب «أفضل شركة طيران في العالم» للعام الثاني على التوالي، ضمن جوائز السفر العالمية. كما تمكنت الشركة وللعام الثالث على التوالي من الحفاظ على لقبها وهو «أفضل شركة طيران لخدمة الدرجة الأولى»، فيما فازت خلال ديسمبر الماضي بلقب «شركة الطيران لعام 2010 » من قبل جوائز «أفييشن بيزنس» التي تستضيفها دار النشر «آي.تي.بي».

طباعة