«الاستثمار والتمويل الشخصي» ينطلق في دبي أبريل المقبل

قال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن «الإمارات أصبحت مركزاً عالمياً مهماً للخدمات المالية»، مشيراً إلى أن «عدد المصارف وشركات الخدمات المالية يزداد بسرعة كبيرة، فيما تشهد أسواق البورصة نمواً وازدهاراً في دبي وأبوظبي، كما تظهر مستويات المجتمع كافة التزاماً قوياً نحو تقديم خدمات مالية على مستوى عالمي». وأضاف بمناسبة تنظيم شركة «أوريكس مانجمينت» معرض الاستثمار والتمويل الشخصي تحت عنوان «المال إكسبو ـ دبي»، المقرر إقامته في الفترة ما بين 21 و23 من أبريل المقبل، في مركز دبي التجاري العالمي، أن «المعرض من المبادرات المهمة التي ستعمل على حصول أفراد المجتمع على المعلومات والمعرفة والمهارات اللازمة، لصنع قرارات استثمارية سليمة، إضافة إلى الاستفادة من الخدمات المالية المتاحة لهم».

وأكد أن «هذا الحدث سيكون أول فرصة تتاح للجمهور لمقابلة مزودي الخدمات في محيط يتسم بالحيادية، والتعرف إلى المنتجات والخدمات الممتازة، إضافة إلى جمع المعلومات اللازمة حول موضوع المعرض الذي تم تصميمه ليشمل مجموعة من فئات الأصول: من تأمين، رهون، خطط ادخار، تداول، وسلع، لتلبية احتياجات الجمهور المتمثلة في فرص استثمارية متوسطة إلى طويلة الأجل».

ودعا إلى عرض المعلومات المقدمة للمستثمرين بأسلوب يفهمه الجمهور بكل سهولة، والعمل على تعزيز قدرات المستثمرين على استخدام هذه المعلومات على نحو يتسم بالحكمة»، مؤكداً أن «المعرض سيدعم المستثمرين من خلال إتاحة الحصول على معلومات تتسم بالدقة والموثوقية، وسهولة الفهم، إضافة إلى أدوات تساعدهم على استخدام هذه المعلومات لمباشرة استثماراتهم ومراقبتها».

من جهتها، قالت رنا مختار زاده، من القائمين على ترتيبات المعرض، إنه «يمثل فرصة فريدة لتسويق صناعة التمويل الشخصي في المنطقة»، مشيرة الى أن «نجاح المعارض المالية المماثلة التي أقيمت في الولايات المتحدة وآسيا، كان كبيراً وملحوظاً». وأضافت أن «المعرض سيضم مجموعة من خبراء صناعة الثروة مثل المؤلف المشارك في كتاب (الأب الغني والأب الفقير)، الذي حقق أفضل المبيعات على مستوى العالم، شارون ليشتر، وخبير المعادن النفيسة، مايكل مالوني، الذي سيسرد سلسلة كاملة من فرص صناعة الثروة، إضافة إلى رجال أعمال عالميين».

طباعة