خلال فترة ما بعد الأزمة حتى نهاية العام الماضي

«ريرا»: توقف 202 مشروع عقاري و520 متأخراً

7 مشروعات تم تسليمها في دبي خلال فترة ما بعد «الأزمة». تصوير: أشوك فيرما

أظهرت إحصاءات مؤسسة التنظيم العقاري في دبي «ريرا» تعليق العمل في 202 مشروع عقاري في الإمارة، خلال فترة ما بعد الأزمة حتى نهاية العام الماضي، موضحة أن عدد المشروعات التي حققت تقدماً والتزاماً بمواعيد التسليم بلغت 23 مشروعاً، في حين استحوذت المشروعات التي أحرزت تقدماً، لكنها مازالت تعاني التأخير النسبة الأكبر من إجمالي المشروعات، إذ بلغت 520 مشروعاً، في الوقت الذي بلغ عدد المشرعات التي تواجه مشكلات حرجة 35 مشروعاً، ولم يكتمل من المشروعات خلال الفترة نفسها إلا سبعة مشروعات فقط.

تعثر وإنجاز

وتفصيلاً، أفاد دليل «مسار»، الذي تقدمه «ريرا» مؤشراً لحجم إنجاز المشروعات العقارية في الإمارة، الذي يقسم القطاع العقاري إلى أقسام عدة، أن عدد المشروعات التي تمت مراجعتها ضمن المؤشر بلغت 831 مشروعاً من إجمالي المشروعات العقارية المسجلة، والبالغ عددها 1233 مشروعاً.

وبيّن الدليل أن المسح الميداني للمشروعات المسجلة أظهر أن 202 مشروع عقاري في دبي توقف العمل بها تماماً خلال فترة ما بعد الأزمة العالمية وحتى نهاية عام ،2010 وذلك من إجمالي عدد المشروعات.

وأضاف أن «عدد المشروعات العقارية التي اكتملت وتم تسليمها في دبي خلال الفترة نفسها بلغ سبعة مشروعات»، لافتاً إلى أن «معظم هذه المشروعات لم تواجه كثيراً من العقبات لإتمام الإنشاءات بها، وتوصيل الخدمات العامة مثل الماء والكهرباء، فضلاً عن إشغال مستثمرين وحداتهم عند المراجعة النهائية للمشروعات».

3 أقسام

وقسّم المؤشر حجم إنجاز المشروعات العقارية ومدى الالتزام بمواعيد مراحل الإنجاز إلى ثلاثة أقسام، الأول المشروعات التي تسير على مواعيد مراجل الإنجاز، والثاني مشروعات تحرز تقدماً لكن تعاني بعض التأخير، والأخير المشروعات التي تواجه مشكلات حرجة، موضحاً أن «عدد المشروعات التي أظهرت تقدماً والتزاماً بمواعيد تسليم المراحل بلغت 23 مشروعاً».

وذكر «مسار» أن «المشروعات التي أحرزت تقدماً لكنها تعاني بعض التأخير تمثل النسبة العظمى للمشروعات العقارية في دبي، التي بلغ عددها 520 مشروعاً، في الوقت الذي بلغ عدد المشروعات التي تواجه مشكلات حرجة 35 مشروعاً».

وأشار إلى أن «هناك مشروعات عقارية سجلت في المؤسسة، لكن المطوّرين لم يبدأوا العمل بها، وبلغ عدد هذه المشروعات 16 مشروعاً»، واستطرد «بمراجعة تلك المشروعات تم التأكيد من توقف العمل بها، فضلاً عن عدم وجود عمال بالمواقع، وتوقف نسب الإنجاز».

وبيّن أن «هناك نحو 28 مشروعاً بدأت العمل، لكنها متوقفة عند المراحل التمهيدية، (مثل البنية التحتية)، ولم تشهد أي أعمال بناء، ومعظم هذه المشروعات لم تسجل أي تقدم في الأعمال الانشائية على أرض المشروع».

صورة واضحة

وكانت مؤسسة التنظيم العقاري أكدت أنه بنهاية العام الماضي باتت لديها صورة واضحة حول كل المشروعات في دبي، وأي من تلك المشروعات سيستكمل العمل به، وأيها دخل «العناية المركزة»، وثالثة في «مرحلة الطوارئ»، بحسب وصف المؤسسة، إضافة إلى المشروعات التي تتمتع بالصلابة اللازمة، وعلى هذا الأساس ستصنف المؤسسة المشروعات في دبي، إلى أربع فئات «الأخضر»، «الطوارئ»، «العناية المركزة»، و«الميتة».

ولفتت «ريرا» إلى أن العام الجاري سيشهد كثيراً من حالات إلغاء المشروعات التي لا تفيد دبي أو المستثمرين، إضافة إلى المشروعات التي لا تحمل جـدوى للإمارة، إذ ألغت دائرة الأراضي في دبـي 115 مشروعاً في مرحلة المخططات والتصاميم الهندسية، بينما لم يتجاوز عـدد المشروعات التي ألغيت بعد أن بدأت فيها عمليات الإنشاء 10 مشروعات.

وأكد «مسار» أن المؤسسة أمضت العام الجاري في دراسة وتقييم القطاع العقاري في دبي، وأصبحت مستعدة الآن لاتخاذ الكثير من الخطوات لمساعدته ومتابعة ما يستجد به من أحداث.

طباعة