جناح الإمارات في «إكسبو شنغهاي»ينتقل إلى جزيرة السعديات

العمل يجري حالياً لتفكيك الجناح تمهيداً لافتتاحه في أبوظبي العام الجاري. من المصدر

أعلنت شركة التطوير والاستثمار السياحي، المطوّر الرئيس لأبرز الوجهات السياحية والثقافية والسكنية في أبوظبي، عن انتقال جناح الإمارات من معرض «إكسبو شنغهاي العالمي» إلى جزيرة السعديات في أبوظبي، ليحتضن معارض فنية في المستقبل.

وتأتي هذه الخطوة بعد النجاحات التي حققها الجناح طيلة فترة انعقاد المعرض، التي استمرت ستة أشهر، حصل خلالها على العديد من الجوائز التقديرية العالمية.

وشكل جناح الإمارات محطة مهمة لزائري «معرض شنغهاي العالمي»، إذ زاره أكثر من مليوني شخص قدموا للتعرف إلى عادات وتقاليد شعب الإمارات، إضافة إلى الحصول على فكرة وافية عن المشروعات التطويرية التي يجري تشييدها في الدولة.

وحصد الجناح جائزتين مهمتين، الأولى «أفضل جناح متوسط الحجم» منحتها «جمعية إلينوي للمهندسين الإنشائيين»، والأخرى المركز الثاني ضمن جوائز أفضل تصميم من قبل «المجلس الوطني لجمعيات المهندسين الإنشائيين»، كما اختير أشهر جناح دولي في الاستطلاع الذي أجرته جامعة «شنغهاي جياو تونغ» وجامعة «فودان».

وقال العضو المنتدب في شركة التطوير والاستثمار السياحي مبارك حمد المهيري، «يمثل انتقال جناح الإمارات إلى جزيرة السعديات إضافة قيّمة إلى المرافق الثقافية التي تزخر بها الجزيرة، وفي مقدمها متحف زايد الوطني، وجوجنهايم أبوظبي، واللوفر أبوظبي، ولتعزز مكانتها مركزاً للتواصل الثقافي والإبداع العمراني، ونأمل بأن يغدو الجناح عامل استقطاب للزوار من الدولة ومن مختلف أنحاء العالم».

ويأخذ جناح الدولة في تصميمه شكل كثبان رملية مستوحاة من الطبيعة الصحراوية للإمارات، إذ تولى تصميمه شركة «فوستر آند بارتنرز»، التي صممت كذلك متحف زايد الوطني، ويصل ارتفاع أعلى كثيب رملي في الجناح إلى 20 متراً في حين تبلغ مساحة الجناح الإجمالية 3500 متر مربع.

وقال الشريك في «فوستر آند بارتنرز»، جيرارد إيفندين: «استوحى هذا الجناح من مدن الإمارات البارزة وسط الصحراء، ليشكل عند عرضه في جزيرة السعديات إضافة نوعية قيمة إلى معالم أبوظبي العمرانية».

ويجري حالياً تفكيك الجناح في شنغهاي، لنقله وإعادة تركيبه في موقع قريب من منارة السعديات، ليحتضن معارض فنية في المستقبل، إذ من المتوقع افتتاحه أمام الجمهور العام الجاري، لينضم إلى قائمة المرافق الثقافية الحالية والمستقبلية على الجزيرة، وتجدر الإشارة إلى أن جناح الإمارات هو الجناح الوحيد المشارك في المعرض الذي سيتم نقله للعرض في مكان آخر، ما يعكس مبدأ الاستدامة الذي تتبناه الإمارات.

طباعة