«الطيران المدني»: 10٪ نمـواً في الحركات الجوّية خلال الشهر الماضي

سيف محمد السويدي.

أظهر تقرير للهيئة العامة للطيران المدني أن إجمالي الحركات الجوية في أجواء الإمارات في يناير الماضي بلغت نحو 51.85 ألف حركة جوية، محققة نمواً بمعدل يصل إلى نحو 10٪، مقارنة بشهر يناير من عام 2009.

ووفقاً للتقرير الشهري الذي أصدرته الهيئة، أمس، بلغ المتوسط اليومي للحركة الجوية في يناير الماضي 1673 حركة بزيادة 9.7٪، مقارنة بـ1522 حركة يومياً في الفترة المناظرة من العام الماضي.

وتصدرت دبي إجمالي عدد الحركات الجوية بنحو 24.34 ألف حركة، بما يمثل نحو 47٪ من إجمالي عدد الحركات الجوية في الدولة، فيما جاءت الرحلات العابرة في المرتبة الثانية بـ11 ألف حركة، بما يمثل نحو 21٪ من إجمالي عدد الحركات. وجاءت أبوظبي في المرتبة الثالثة بـ7733 حركة، بنسبة 15٪ من إجمالي عدد الحركات الجوية في الدولة في يناير.

وحلت الرحلات الجوية المحلية بين مختلف مطارات الدولة في المرتبة الرابعة، بـ3021 حركة، بنسبة 5.8٪ من إجمالي عدد الحركات الجوية.

وبلغ عدد الرحلات الجوية في مطار الفجيرة الدولي 366 حركة، وفي مطار العين 181 حركة، وفي مطار رأس الخيمة الدولي 111 حركة، لتمثل المطارات الثلاثة ما نسبته 1.2٪ من إجمالي عدد الحركات الجوية في الإمارات خلال يناير الماضي.

وأشار التقرير إلى أن الهيئة أصدرت وجددت 24 شهادة لشركات صيانة الطائرات، وثماني شهادات لتسجيل الطائرات، و42 شهادة للجدارة الجوية، و20 شهادة لمحاكي الطائرات، بينما بلغ عدد تصاريح الامتحانات التي تم إصدارها وتجديدها 35 تصريحاً.

كما أجرت الهيئة 73 عملية تفتيش وتدقيق على المستويين المحلي وغير المحلي، وبلغ عدد شركات صيانة الطائرات في الدولة 179 شركة، بينما بلغ عدد طائرات خدمات الصيانة المسجلة ست طائرات، وتم إجراء 14 معاملة تعديل على الطائرات.

ووفقاً للتقرير، دربت الهيئة تسعاً من موظفيها في مجال السلامة الجوية، ليصل بذلك إجمالي عدد الأنشطة المتعلقة بالسلامة الجوية خلال يناير 410 عمليات.

أما على صعيد عمليات الأمن والبنية التحتية، فقد أجرت الهيئة تسع عمليات تفتيش وتدقيق على مطارات الدولة، وأصدرت ثلاث رخص لشركات الشحن لنقل المواد الخطرة، وأوقعت مخالفة أمنية واحدة، كما أصدرت خمس مخالفات على عمليات السلامة.

وأصدرت الهيئة 437 رخصة جديدة، مسجلة بذلك رقماً قياسياً في عدد الرخص الجديدة لأفراد طاقم الطائرة خلال شهر واحد، كما جددت 138 رخصة، وأصدرت 29 تصريحاً مؤقتاً، و26 رسالة تصديق على بيانات رخصة طيران، وأجرت 118 عملية إضافة نوع على الرخص، و83 امتحاناً لأفراد طاقم الطائرة، ليصل إجمالي عدد الأنشطة المتعلقة بمعاملات التراخيص لأفراد طاقم الطائرة خلال يناير إلى 857 معاملة.

وبلغ إجمالي عدد الأنشطة المتعلقة بمعاملات التراخيص لمهندسي صيانة الطائرة 925 معاملة، فيما بلغ بذلك إجمالي عدد الأنشطة المتعلقة بمعاملات طب الطيران 683 معاملة.

وقال مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، سيف محمد السويدي، إن «الهيئة استهلت العام الجاري بالمحافظة على معدلات النمو المستمرة في عمليات الملاحة الجوية، والسلامة الجوية، وعمليات الأمن والبنية التحتية، والنقل الجوي، وعمليات التراخيص وطب الطيران».

طباعة