محمد بن راشد: الحقل النفطي رافد قوي للاقتصاد الوطني

صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في «قصر السراب الصحراوي» في المنطقة الغربية، حيث عُقدت، أمس، خلوة لمجلس الوزراء، وناقش أهم الموضوعات الاستراتيجية الوطنية.        (وام)

أكد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، أن «الحقل النفطي المكتشف، من شأنه تقديم رافد قوي سيسهم في تعزيز القدرات الاقتصادية للدولة، وزيادة معدلات الإنتاج النفطي لها، بما في ذلك من آثار إيجابية واسعة النطاق، ستعطي دفعة قوية لقطاعات الاقتصاد المحلي كافة، وتقديم مصدر جديد للدخل، يعزّز من توجّهات التنمية الشاملة في دبي»، مهدياً هذا الاكتشاف إلى شعب الإمارات.

وأوضح سموّه في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الإمارات «وام»، خلال لقائه، أمس، عدداً من أصحاب السموّ الشيوخ والوزراء، قبيل انعقاد اجتماع مجلس الوزراء، أن «الحقل الجديد يقع شرق حقل (راشد) المكتشف عام 1973».

وكلّف سموّه، سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس دائرة شؤون النفط في دبي، بمباشرة كل أعمال الكشف والتنقيب الخاصة بالحقل المكتشف، والقيام بالأبحاث الميدانية اللازمة للتأكد من حجم المخزون النفطي فيه، وتحديد الطاقة الإنتاجية الممكنة للحقل الجديد على المديين القريب والبعيد، والاستعانة بالخبرات وأحدث التجهيزات التقنية اللازمة، لتأكيد الاستفادة الاقتصادية من الحقل في أقرب فرصة ممكنة.

وأعرب سموّه عن رضاه عن مستوى أداء دائرة شؤون النفط، الذي كان أحد الأسباب المباشرة في تحقيق الكشف الجديد، مطالباً بمضاعفة العمل على تحقيق أفضل استفادة ممكنة من الموارد النفطية القائمة في دبي، والمحتمل اكتشافها، وتوظيف تلك الموارد في دعم القدرات الاقتصادية للإمارات.

إلى ذلك، أكد خبراء ومحللون أن اكتشاف حقل نفطي جديد في دبي أضفى على حقول دبي النفطية البحرية، لاسيما الجديد، العديد من الميزات التي تجعلها من أقل الحقول البحرية كُلفة، بسبب قربها من اليابسة وموانئ التصدير، ما يجعل أسعار نفط دبي أكثر تنافسية عبر الأسواق العالميـة والمحليـة.

وأفاد مدير عام دائرة المالية في حكومة دبي، عبدالرحمن آل صالح، بأن «الاكتشاف النفطي الجديد ـ على الرغم من عدم الإعلان عن تفاصيله بعد ـ مصدر جديد للدخل، ويعد تعزيزاً للموارد الحكومية، كما أنه سيساعد على دعم الخطة الاستراتيجية لحكومة دبي».

وقال الخبير النفطي الرئيس السابق لشركة بترول «إينوك» عضو مجلس دبي للطاقة، حسين سلطان، إن «اكتشاف حقل نفطي جديد في دبي، يعد بداية جديدة لسلسلة من الاكتشافات النفطية».

وأكد أن «الاكتشاف سيعطي الجهات المعنية في دبي دفعة قوية لاستكمال البحث والاستكشاف، واستخدام الاحتياطات النفطية على الوجه الأكمل».

طباعة