محمد بن راشد: الحقل النفطي الجديد رافد قوي لاقتصاد الدولة

محمد بن راشد آل مكتوم أهدى الاكتشاف الجديد إلى شعب الإمارات. تصوير: محمد عبدالحكيم

أهدى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، الاكتشاف النفطي الجديد في دبي إلى شعب الإمارات.

وأكد سموّه أن «الحقل المكتشف من شأنه تقديم رافد قوي سيسهم في تعزيز القدرات الاقتصادية للدولة، وزيادة معدلات الإنتاج النفطي لها، بما لذلك من آثار إيجابية واسعة النطاق، ستعطي دفعة قوية لقطاعات الاقتصاد المحلي كافة، وتقديم مصدر جديد للدخل، يعزّز من توجهات التنمية الشاملة في دبي». 

 محمد بن راشد يزف بشرى اكتشاف حقل نفطي جديد في دبي


وأوضح سموّه خلال لقائه أمس، عدداً من أصحاب السموّ الشيوخ والوزراء، قبيل انعقاد اجتماع مجلس الوزراء، أن «الحقل الجديد يقع شرق حقل (راشد)».

وكلّف سموّه، سموّ الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس دائرة شؤون النفط في دبي، بمباشرة أعمال الكشف والتنقيب الخاصة بالحقل المكتشف كافة، والقيام بالأبحاث الميدانية اللازمة للتأكد من حجم المخزون النفطي فيه، وتحديد الطاقة الإنتاجية الممكنة للحقل الجديد على المديين القريب والبعيد، والاستعانة بالخبرات وأحدث التجهيزات التقنية اللازمة، لتأكيد الاستفادة الاقتصادية من الحقل في أقرب فرصة ممكنة.

وأعرب سموّه عن رضاه عن مستوى أداء دائرة شؤون النفط، الذي كان أحد الأسباب المباشرة في تحقيق الكشف الجديد. وطالب بمضاعفة العمل على تحقيق أفضل استفادة ممكنة من الموارد النفطية القائمة في دبي، والمحتمل اكتشافها، وتوظيف تلك الموارد في دعم القدرات الاقتصادية للإمارات.
طباعة