«إتش بي» تتوقع تعافي قطاع التكنولوجيا خلال العام الجاري

حلول الطباعة الملونة بالليزر شهدت إقبالاً كبيراً في الأسواق. أرشيفية

أحمد الشربيني ــ دبي توقع مدير حلول الطابعات وقطاع المؤسسات في شركة «إتش بي الشرق الأوسط»، إرنست عزام، «تعافي قطاع تكنولوجيا المعلومات من تأثيرات الأزمة المالية في الدولة خصوصاً والمنطقة عموماً خلال العام الجاري، مع تراجع حدة الانكماش الاستثماري للمؤسسات، تخوفاً من الظروف الاقتصادية».

وأوضح أن «الشركة تتوقع توسعاً في نشاطها في الأشهر المقبلة مع التركيز على حلول القيمة المضافة الممنوحة للعملاء لمواكبة تنافسية الأسواق».

وأشار إلى أن «(إتش بي) عملت، وفي إطار مواجهة تحديات الأزمة المالية، على تلبية احتياجات الشركات عبر طرح منتجات تقلل التكاليف والنفقات»، موضحاً أن «الشركة طرحت برنامجاً للمؤسسات يشمل محاسبة مستخدمي النظام، وفقاً لعمليات الطباعة التي يجرونها، ما يوفر كثيراً على الشركات التي تعاني من زيادة حجم الإنفاق على حلول الطباعة، سواء بسبب اقتناء أجهزة رخيصة وليست ضرورية لعمل الشركة، أو بسبب عدم إدراك العاملين فيها الأهمية الاقتصادية المتأتية من التوفير في الطباعة».

وأضاف أن «حلول الطباعة الملونة بالليزر شهدت إقبالاً كبيراً في أسواق المنطقة، أخيراً، حتى إنها وازت الطلب التقليدي على حلول الطباعة باللون الأسود»، لافتاً إلى أن «الشركة ركزت خلال الفترة الماضية جزءاً كبيراً من نشاطها على قطاع المؤسسات المتوسطة، الذي استمر الطلب فيه على حلول الطباعة بنسب مستقرة».

وبيّن أنه «وعلى الرغم من المصاعب الاقتصادية، فإن جزءاً كبيراً من حجم الطلب على حلول الطباعة يتركز على الأجهزة والتقنيات الجديدة، وليس مجرد الصيانة والتجديد».

من جانبه، اعتبر المدير العام في مجموعة الطباعة والتصوير الرقمي في «إتش بي»، أمين مرتضوي، أن «الفترة السابقة كانت الأصعب من حيث التحديات التي واجهت القطاع خلال فترة الأزمة»، مشيراً إلى أن «توسع بعض قطاعات الأعمال في الدولة والمنطقة، يتيح الفرصة أمام الشركة للتوسع في نشاطها خلال العام الجاري».
طباعة