«إياتا»: دول آسيا و«الهادئ» تقود قطاع النقل الجوي

«الإمارات» واحدة من اكثر الشركات ربحية في العالم.              أرشيفية

قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا»، إن عدد المسافرين في بلدان آسيا والمحيط الهادئ خلال العام الماضي طغى على عددهم في أميركا الشمالية، التي تعد أكبر سوق للنقل الجوي في العالم، حيث بلغ عدد المسافرين في هذه البلدان 647 مليون مسافر، مقارنة بـ638 مليوناً في أميركا الشمالية.

وقال المدير العام لاتحاد النقل الجوي الدولي والمدير التنفيذي، جيوفاني بيسيغناني، في تقرير على موقع المنظمة، أمس، إنه «من المتوقع أن تقلص صناعة الطيران العالمية من خسائرها التي بلغت 11 مليار دولار في 2009 إلى 5.6 مليارات خلال العام الجاري، فيما من المتوقع أن تتراجع خسائر منطقة آسيا والهادئ من 3.4 مليارات دولار في عام 2009 إلى 700 مليون دولار في عام 2010».

وأشار إلى أن «ديناميكية وتنوع السوق في آسيا باعتبارها موطناً لاثنين من أكبر شركات الطيران ربحية في العالم من أصل خمسة، إحداهما طيران الإمارات، فضلاً عن أن حكومات المنطقة قدمت ودعمت ناقلاتها بأكثر من 10 مليارات دولار، في عمليات إنقاذ حكومية في الربع الأول من هذا العام».

ولفت بيسيغناني إلى أن «الصين والهند كانتا أكبر سوقين»، موضحاً أن «خفض التكاليف وتحسين البنية التحتية، تمثل تحديات تواجه الصناعة في الهند، فيما يعد التكيف مع أنماط جديدة للتجارة العالمية من التحديات التي تواجه الصين». وذكر أن «التحديات التي تواجه منطقة آسيا تشمل العمل من خلال منظمة الطيران المدني الدولي لتلبية احتياجات المنطقة، والاستفادة من الفرص التجارية الهائلة لتطوير الجيل الثاني من الوقود الحيوي المستدام، لقدرته على خفض انبعاثات الكربون بنسبة تصل إلى 80٪».

طباعة