«قصر الإمارات» يطلق مؤتمرات الفيديو عالي الوضوح

النظام لا يستخدم كاميرات أو مايكروفونات مرئية. من المصدر

أعلن فندق «قصر الإمارات»، أمس، إطلاق أول خدمة في الشرق الأوسط وإفريقيا لتكنولوجيا المؤتمرات عبر الفيديو بالوضوح العالي في فبراير المقبل. ويقدم «قصر الإمارات» حالياً تكنولوجيا عالية وخدمات مرئية ومسموعة وتكنولوجيا معلومات ذات معايير فائقة في مرافقه المختلفة لاستضافة الفعاليات، من خلال 40 قاعة للمؤتمرات والاجتماعات وصالة كبيرة تتسع لـ1100 مقعد، وصالة كبيرة فخمة تحتوي 2400 مقعد، ومسرح مفتوح يتسع لـ20 ألف شخص. وتعد أنظمة عقد المؤتمرات عبر الفيديو بالوضوح العالي الحل الأمثل لتحقيق فوائد الاتصال المباشر وجهاً لوجه بين الزملاء والعملاء، لأنها تعد أحدث تكنولوجيا تهدف إلى عقد مؤتمر عبر الفيديو في وقت حقيقي، مع جودة عالية من حيث الصورة والصوت من خلال شاشة عرض سينمائية حية.

وقال مدير تكنولوجيا المعلومات والأنظمة السمعية والبصرية في «قصر الإمارات»، حكم سوراني، إن «هذا النظام الحديث والفخم يجمع بين تكنولوجيا الرفاهية والشفافية، حيث لا كاميرات وميكروفونات مرئية، ما يجعل التواصل مع جميع أنحاء العالم سهلاً». وأضاف «مع استيعاب النظام الحالي 10 مقاعد، فهناك ميزات للاستخدام، ابتداء من اجتماعات الشركة الداخلية وحلقات التدريب واجتماعات العملاء إلى المؤتمرات الصحافية التي تصل المشاركين حول العالم في اللحظة نفسها».

وأوضح أن «تكنولوجيا المؤتمرات عبر الفيديو تظهر وجوه المشاركين بصورة عالية الوضوح، إذ يمكنهم رؤية تعابير الوجه والنظر إلى بعضهم بعضاً، وقراءة لغة الجسد وكأنهم في غرفة واحدة»، مشيراً إلى سهولة ومرونة استخدام النظام.

وبيّن أن «هذا النظام يبشر بدخول عهد جديد في قطاع خدمة المؤتمرات والاجتماعات لأنه يساعد في تسريع نمو فرص الأعمال الدولية، ما يعود بالفائدة على ضيوف وعملاء القصر، سواء كانوا يقيمون في الفندق أو في أي موقع آخر.
طباعة