العراق يوقّـع العقد النهائي لـ «حقل الزبير» مع تحالف «إيني»

الاحتياطات النفطية لحقل الزبير تقدّر بـ 4 مليارات برميل. أ.ف.ب

وقّع العراق، أمس، العقد النهائي مع مجموعة تقودها شركة «إيني» الايطالية النفطية العملاقة لتطوير «حقل الزبير»، الذي يُقدّر حجم احتياطاته بأربعة مليارات برميل، ضمن سلسلة من الصفقات التي يأمل العراق أن تحوله إلى منتج رئيس للخام.

وحدّدت «إيني» وشريكتاها، «أوكسيدنتال بتروليوم» الأميركية، وشركة كوريا الجنوبية للغاز «كوغاز»، المستوى المستهدف للإنتاج من الحقل عند 1.2 مليون برميل يومياً.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«إيني»، باولو سكاروني، إن «التحالف سيستثمر ما يزيد على 20 مليار دولار على مدار أكثر من سبع سنوات»، مشيرا الى انهم سيبدأون العمل صباح اليوم.

وتابع «نحن على ثقة من أننا سنتمكن من إنتاج ما يزيد على 1.2 مليون برميل يومياً، وسيتماشى ذلك مع المستويات المنصوص عليها في العقد». وفازت المجموعة بحق تطوير الحقل العام الماضي، بعد أول مزاد يجريه العراق على عقود النفط منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام .2003 ولم تتمّ ترسية عقد «حقل الزبير» في البداية خلال المزاد الذي أجري في يونيو، لكن جرى التوصل الى اتفاق خلال مفاوضات لاحقة. وسيحصل التحالف على دولارين عن كل برميل بموجب العقد.

وصفقة «حقل الزبير» واحدة من سلسلة عقود أبرمها العراق العام الماضي، من شأنها أن تنقله إلى المركز الثالث من المركز الـ 11بين الدول المنتجة للنفط بطاقة إنتاجية تبلغ 12 مليون برميل يومياً في غضون نحو ست سنوات، كما يمكن أن توفر له مليارات الدولارات التي يحتاجها لإعادة الإعمار بعد سنوات من الحرب والانهيار الاقتصادي. وقالت «كوغاز» الأربعاء الماضي إنها ستستثمر 6.5 مليارات دولار في تطوير الحقل.

وتأتي الصفقة في إطار مساعي كوريا الجنوبية لاستثمار 12 مليار دولار في مشروعات للنفط والموارد في الخارج هذا العام لدعم اقتصادها الذي يعتمد على الصناعات التحويلية.
طباعة