«مصدر» تخفّض الانبعاثات الكربونية لـ«السكر المصرية»

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للتنمية (مبادلة)، أمس، عن توقيعها اتفاقية تعاون مع شركة «السكر والصناعات التكاملية المصرية» لتطوير بديل للوقود وفق متطلبات آلية التنمية النظيفة التابعة لـ«بروتوكول كيوتو».

وقال بيان صحافي صادر عن «مصدر» إنه «من المتوقع أن يسهم هذا المشروع الذي تستثمر فيه (السكر والصناعات التكاملية) مبلغ 40 مليون جنيه مصري (ما يعادل 7.5 ملايين دولار) لاستبدال اعتمادها على وقود «المازوت» بالاعتماد على الغاز الطبيعي في خفض ما يعادل 57.2 طناً من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً، ولمدة 10 سنوات.

وأوضح البيان أن «مصدر» ستحول الانبعاثات الكربونية المنخفضة إلى أصول نقدية، وستقدم الخدمات الاستشارية الضرورية لتسجيل المشروع بما ينسجم مع متطلبات آلية التنمية النظيفة التابعة لـ«بروتوكول كيوتو»، كما ستدعم تنفيذ المشروع، بالتنسيق مع الشركة المصرية، وشراء وحدات الكربون الناتجة، ما يوفر حوافز مالية لتطوير المشروع».

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «السكر والصناعات التكاملية المصرية»، حسن كامل نعمان، إن «الاتفاقية تمثل خطوة مهمة لـ(السكر والصناعات التكاملية المصرية)، ونهدف من خلال التعاون مع (مصدر) إلى تخفيض الانبعاثات الكربونية على مدى السنوات العشر المقبلة، والتخفيف من آثارها السلبية على البيئة».

من جانبه، قال مدير إدارة الكربون في «مصدر»، سام نادر، إن «المشروع يعد أول مشروع تنفذه (مصدر) في مصر، وفق متطلبات آلية التنمية النظيفة»، وأضاف «نتطلع إلى دعم الشركة المصرية في سعيها إلى الحد من الانبعاثات الكربونية، كما نأمل أن تكون هذه الاتفاقية حافزاً للشركات الأخرى لاستكشاف الفوائد البيئية والمادية التي بالإمكان أن توفرها آلية التنمية النظيفة، كما يعزز هذا المشروع من التزام (مصدر) بتطوير كفاءة الطاقة والتنمية المستدامة في المنطقة».

طباعة